• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الخارجية» تبحث مع مسؤول مغربي التعاون في مجال حقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

التقى الدكتور عبدالرحيم يوسف العوضي مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية، محمد الصبار أمين عام المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الرباط، وذلك بحضور سعيد مهير الكتبي المستشار في سفارة الدولة لدى المملكة المغربية.

وقدم الدكتور عبدالرحيم يوسف العوضي، نبذة عن تطور تجربة حقوق الإنسان في دولة الإمارات.. مشيراً إلى حكمة القيادة وحرصها على حماية حقوق الإنسان وفق الخصوصيات المحلية انسجاماً مع المبادئ والقيم العربية والإسلامية وفي احترام لمقتضيات القوانين الدولية.

ونوه بجهود الدولة لحماية حقوق العمالة الأجنبية ومحاربة ظاهرة الاتجار بالبشر وحماية حقوق الوافدين في ممارسة عقائدهم وشعائرهم الدينية بكل حرية.

وقال إنه بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فإن دولة الإمارات ستمضي قدماً في الدفاع عن حقوق الإنسان وحمايتها بكل الأشكال القانونية.

وأشار إلى محاكمة الخلية السرية لتنظيم «الإخوان المسلمين»، التي كانت تستهدف المس بأمن الدولة والنظام العام، والتي جرى تفكيكها ومحاكمتها وفق القوانين الجاري بها العمل في احترام تام للمواثيق الدولية المتعلقة بأصول المحاكمات.

وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة لا تدخر جهداً في صون وحماية حقوق الإنسان والارتقاء بها إلى أعلى المستويات في انسجام تام مع رؤية القيادة وخصوصية المجتمع الإماراتي.

من جانبه أشاد الصبار بمتانة العلاقات بين المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة.. مؤكداً استعداد المجلس للتعاون مع المؤسسات المعنية بحقوق الإنسان في الإمارات لما فيه صالح البلدين.

وثمن الجهود والإصلاحات، التي تقوم بها الدولة في مجال حماية حقوق الإنسان.. فيما قدم نبذة عن المجلس وتطوير هذه المؤسسة في الدفاع عن حقوق الإنسان ومساهمتها في المقترحات الدستورية والتشريعية. (الرباط - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض