• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شهد حفل رابطة خريجي الجامعة الأميركية في الشارقة

سلطان القاسمي يعلن إنشاء أكبر مجمع للبحوث والتكنولوجيا بالمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

الشارقة (الاتحاد) أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة عن بدء العمل في مشروع إنشاء أكبر مجمع للبحوث والتكنولوجيا والابتكار في المنطقة. جاء ذلك خلال كلمة سموه التي ألقاها مساء أمس، أمام حضور حفل رابطة خريجي الجامعة الأميركية في الشارقة والذي تجاوز عددهم الـ 3000 خريج. وأكد صاحب السمو حاكم الشارقة لأعضاء الرابطة أن جامعتهم أرض طيبة وهم حصادها الذي عمل هو بنفسه وبمساندة الهيئتين الإدارية والتدريسية في الجامعة على رعايتهم والعناية بهم وتنميتهم. وأشار سموه إلى أن الجامعة في نشاط مستمر سواء في المجال الأكاديمي أو أي مجالات أخرى وأنها بفضل من الله ترتقي ولم تتعثر ولم يصبها أي تراجع لا في العلم ولا في المستوى ولا في الأخلاق. كما اطلع سموه في كلمته أعضاء رابطة الخريجين على آخر إنجازات الجامعة والمتمثل في تأسيس مركز شراع لريادة الأعمال والذي سيعمل على استقطاب الشباب ذكورا وإناثا ممن لديهم طموح في إقامة المشروعات ومن أي بلد كانوا ومن أي جهة جاءوا وسيجدون في هذه الجامعة الحاضنة التي ستوجههم إلى جانب الإرشاد والبحث والأماكن المسهلة مما سيخلق لها مزيداً من التقدم والرقي بوجودهم. وبين صاحب السمو حاكم الشارقة أن الجامعة في تطور مستمر سواء أكان في البنية التحتية أو المباني أو حتى في التخصصات الأكاديمية والدرجات العلمية والتجهيزات التقنية والعملية. واختتم سموه كلمته بقوله، «نتمنى لهذه الجامعة والقائمين عليها التوفيق الدائم ونتمنى لكم عودة كريمة الى أهلكم ودياركم، ناقلين عنا محبتنا ودعواتنا لكم بالتوفيق، وتأكدوا بأنكم مهما بعدتم فأني سأبقى كالأب الحاني الى عودة ابنه الغائب فلا تغيبوا عنا نحن في محبة دائمة لكم». ويعد حفل رابطة الخريجين أحد أبرز الأحداث للجامعة الأميركية في الشارقة والتي تمكن الخريجين من جميع أنحاء العالم للاجتماع في الجامعة. وبهذه المناسبة ألقى مدير أميركية الشارقة، الدكتور بيورن شيرفيه كلمة رحب فيها بالخريجين الذين أسعده عودتهم الى بيتهم الثاني. وقال، «كجزء من عائلة نامية ومتعددة الثقافات تحتضن ما يقارب 11000 خريج وخريجة حول العالم، أنتم جزء مهم لما هي عليه الآن الجامعة الأميركية في الشارقة. ان جامعتكم فخورة بإنجازاتكم وبالطريق الذي اختطوه. ان وجودكم هنا يسرنا جدا لما يوفره من فرص للالتقاء والتواصل.» كما تحدث سامر الجمل رئيس رابطة الخريجين في أميركية الشارقة، قائلا: «كخريجين، نحن نشكل أكبر كيان لعائلة أميركية الشارقة، سفراء لهذه المؤسسة حول العالم. ولا يجعلنا هذا فخورين فقط، بل نحمل أيضا المسؤولية نحو جامعتنا الأم وهي مسؤولية تمثيل الجامعة بأفضل شكل». وتم خلال الحفل الذي نظمه قسم شؤون التطوير وعلاقات الخريجين كذلك الإعلان عن الفائزين لجائزة مبادرات الخريجين لأميركية الشارقة لترشيح الطلبة المتخرجين الذين اظهروا أكثر الإبداعات والبراعات كمبادرين. والذين تم اختيارهم لهذا العام هم محمد خياطا (هندسة إدارة الأنظمة، عامر سمير زكريا (2005، الهندسة الإلكترونية)، سارة يوسف عامري (2008، هندسة الكمبيوتر)، انوار الشمري (2006، التخطيط الحضري)، وساشينجادويا (2003، هندسة الكمبيوتر). وتلقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي إهداء من رابطة الخريجين تمثل في لوحة فنية تثمينا منهم وتقديراً لسموه على تفضله بحضور حفلهم وتشريفه لهم. من جهة أخرى، يشهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأميركية بالشارقة، صباح غد السبت، في قاعة المدينة الجامعية، الاحتفال بتخريج طلبة الجامعة الأميركية في الشارقة فصل الخريف 2015، حيث يبلغ إجمالي عدد خريجي هذا الفصل 565 طالباً وطالبة حصلوا على البكالوريوس والماجستير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض