• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الطليان» خاضوا المباراة في الدوحة نهاية 2014

«السوبر» بعيداً عن بداية الموسم.. ليس بدعة إماراتية!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

جرت العادة على إقامة مباراة كأس «السوبر» في بداية الموسم، على الرغم من أنها في الأساس ختام الموسم السابق، بين بطلي الدوري والكأس، ولكن اليوفي بطل الدوري الإيطالي، ونابولي بطل الكأس التقيا في «سوبر» إيطاليا بالدوحة في 22 ديسمبر الماضي، أي بعد بداية الموسم الإيطالي بحوالي 4 أشهر، مما يؤكد أن الظروف التي حالت من دون إقامة «سوبر الإمارات» بين العين والأهلي في هذا التوقيت ليست بدعة إماراتية، ونجح فريق الجنوب الإيطالي في حسم المباراة لمصلحته بركلات الترجيح، بعد نهاية وقتها الأصلي بالتعادل بهدفين لكل فريق. كما أن دول العالم تختلف في تقديرها لأهمية ومكانة هذه البطولة، فقد بدأت في إنجلترا قبل 107 أعوام، وتحديداً منذ عام 1908 بين بطلي الدوري والكأس، ولكن بمسمى مختلف، وهو الدرع الخيرية، فيما لا تعترف البرازيل، وهي واحدة من أعرق دول العالم كروياً، بهذه البطولة، مما جعلها تقام في البرازيل عامي 1990 و1991 فقط، ثم توقفت قبل أن يعلن البرازيليون عن عودتها في 2015.

وعلى المستوى التنظيمي تختلف البطولة من بلد لآخر، حيث تقام بنظام الذهاب والإياب في إسبانيا مثلاً، بينما تقام من مباراة واحدة في غالبية دول العالم، حيث يتم تحديد ملعب «السوبر» مسبقاً، كما أن إيطاليا كان لها السبق في إقامة «السوبر» في الخارج، حيث أقيم «السوبر» الإيطالي خارجياً، مرات عدة في الصين، وكذلك ليبيا، فضلاً عن إقامة النسخة الأخيرة في قطر.

الإنجليزي الأعرق

يستأثر الإنجليز بأعرق وأقدم البطولات في عالم كرة القدم، حيث تعد بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم هي أقدم بطولة مستمرة في التاريخ، كما أن «السوبر» الإنجليزي «الذي لم يطلق عليه مسمى «السوبر أبداً» يقام منذ عام 1908 أي منذ حوال 107 أعوام، تحت مسمى الدرع الخيرية، وتم تغيير المسمى مؤخراً إلى درع الاتحاد الإنجليزي، وتقام المباراة سنوياً في بداية الموسم بين بطل «البريميرليج» وكأس الاتحاد الإنجليزي.

أرسنال بطلاً ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا