• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أنها عانت سنوات طويلة

العويران: العمر الحقيقي لكرة آسيا 11 عاماً فقط !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أدلى سعيد العويران نجم المنتخب السعودي السابق وأحد أساطير الكرة الآسيوية بتصريحات مثيرة، عندما أكد أن العمر الحقيقي والفعلي للكرة الآسيوية هو 11 عاماً فقط، كونها بدأت عام 2004، عندما تقرر رفع عدد منتخبات كأس آسيا إلى 16 منتخباً وتثبيت نظام احترافي في إدارة البطولة، والاهتمام بتسويقها وزيادة الزخم الإعلامي المرتبط بها.

وأضاف: «في نفس الوقت، يجب احتساب البدايات الحقيقية لتطوير البطولة منذ أواخر الثمانينيات، عندما زادت قوة المنتخبات الآسيوية بشكل عام، فضلاً عن قرار رفع عدد المنتخبات المشاركة في المحفل القاري إلى 12 فريقا للمرة الأولى ثم القرار الآخر الجريء برفعها إلى 16 فريقا في عام 2004، والذي كان المولد الحقيقي لها كبطولة قوية».

وقال العويران: «إذا اردنا أن نحسب بدقة هل طورت بطولة كأس آسيا منتخبات القارة، علينا أن ننظر إلى وضعها الحالي، وأن ننظر هل هو مستمر منذ متى بالتحديد، وحاليا تقام البطولة بـ16 منتخبا، وهو القرار الذي طبق عام 2004، ما يعني أن الأثر الفعلي للبطولة من حيث المستوى الفني بدأ في الانطلاقة الحقيقية منذ 11 عاما فقط، وهي فترة لا يمكن أن نصفها بأنها تسببت في تطور اللعبة، لأنه منذ 2004 هناك منتخبات تطورت بالفعل مثل اليابان وكوريا، بالإضافة إلى الإماراتي والسعودي، والعراقي، والأوزبكي، وكل هذه المنتخبات تطورت بفعل العمل الداخلي لاتحاداتها، وليس للاتحاد الآسيوي دخل بذلك». وأوضح أن كل البطولات القارية عرفت التطور التدريجي، ولكن البدايات كانت صعبة وغير محترفة، إلا الكرة الآسيوية التي ظلت تعاني لسنوات الفساد الإداري، ومن غياب التخطيط السليم، خاصة في مرحلة الستينيات والسبعينيات، والثمانينيات وحتى منتصف التسعينيات.

وقال: «لو نظرنا لكوبا أميركا منذ انطلاقتها وحتى التسعينيات سنراها مزدهرة ومتميزة في تلك الفترات، وكذلك الأمر ينطبق على كأس أفريقيا، وكأس أوروبا التي تطورت سريعا دون غيرها».

وتابع: «الأمر يختلف في آسيا، التي لم تعرف التعامل الاحترافي الإداري مع اللعبة، إلا في أوائل العام 2000 فقط». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا