• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

امرأة أميركية ترفض أن يكون جيرانها مسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يوليو 2016

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

فوجئ مالك وكالة عقارية في الولايات المتحدة بامرأة أميركية ترفض أن يكون جيرانها مسلمون، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

ونقلت الصحيفة أن فرناندو هربوسو لم يتوقف منذ ذلك الحين عن التفكير في أميركا الجديدة التي شاهدها في ذلك اليوم.

يملك هربوسو (58 عاما) وشقيقه كارلوس وكالة عقارية وكانا بصحبة عائلة مسلمة -متقاعد في الجيش الأميركي وزوجته- جاءت لتتفرج على منزل تريد شراءه في مدينة فريديريك بولاية ميريلاند.

بدا المنزل جميلا ورائعا وكان كل شيء على ما يرام. يضم المجمع ناديا توجد به قاعة للأفراح وأخرى للتمارين الرياضية وملاعب لكرة المضرب ومسبح.

أخذ كارولوس العائلة المسلمة للتفرج على المنزل. لكن ما لم يعرفه كارلوس هو أن المنزل يوجد بقربه أيضا جرعة من الكراهية.

فقد نظرت امرأة، كانت تسترخي بالقرب من النسبح، إلى حجاب زبونته وقالت بصوت مرتفع وواضح: "لا نريد مسلمين في نادينا. انزعي ذلك الخمار من فوق رأسك".

أصيب كارلوس بالذهول. فقد هم بمواجهة المرأة لكنه لم يشأ أن يتسبب في مشكلة. فتوجه إلى مدير النادي الذي أعرب بدوره عن صدمته من تصرف المرأة مقدما اعتذاره ومركدا أن تصرف المرأة لا يمثل سياسته بخصوص التنوع.

أبدت الأسرة المسلمة، المعتادة على مثل هذه الهجمات، تسامحا كبيرا حيال ما حدث. وما تزال تبحث عن منزل في المدينة.

وقد ارتفعت في الآونة الأخيرة في الولايات المتحدة، الهجمات المعادية للإسلام وجرائم الكراهية الأخرى خاصة منذ دعا مرشح الرئاسة الأميركية المحتمل دونالد ترامب يدعو إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة نهائيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا