• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

«الشهادة الذهبية للأبنية الخضراء» لسفارة الدولة بواشنطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

واشنطن (وام) حصلت سفارة الدولة في العاصمة الأميركية واشنطن على التصنيف الذهبي لمعايير الريادة في تصميم الطاقة والبيئة «لييد» من المجلس الأميركي للمباني الخضراء لتصبح السفارة الوحيدة في العالم التي تنال هذا التصنيف في الولايات المتحدة. ونالت السفارة الإماراتية الشهادة الذهبية بعد عملية التحديث الشاملة التي شهدتها مؤخراً، فضلاً عن الاستراتيجيات التي طبقتها لتحسين أداء المبنى من النواحي البيئية والصحية استناداً إلى مجموعة معايير محددة شملت كفاءة استهلاك الطاقة واستهلاك المياه وإدارة النفايات والمواد المستخدمة والنقل وجودة البيئة الداخلية. ويشار إلى أن سفارة فنلندا في واشنطن الحائزة على الشهادة البلاتينية هي السفارة الوحيدة الحاصلة على تصنيف أعلى في الولايات المتحدة. وكان مبنى السفارة قد حصل على شهادة «نجم الطاقة» من وكالة حماية البيئة الأميركية، تقديراً لالتزامه بمتطلبات ومعايير كفاءة استهلاك الطاقة الصارمة الخاصة بالوكالة ليصبح اليوم واحداً من أفضل 25 مبنى مماثلاً في الولايات المتحدة في ما يخص كفاءة الطاقة. وقال يوسف مانع العتيبة، سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية: إن حصول السفارة على شهادتي لييد الذهبية ونجم الطاقة يعكس التزامها بالممارسات المستدامة ويرسي معايير جديدة لسفارات وقنصليات الدولة في جميع أنحاء العالم. وتوجه بالشكر الجزيل إلى موظفي سفارة دولة الإمارات لتفانيهم وكان له فضل كبير في إنجاز عملية التحديث لتصبح سفارة الدولة في واشنطن من أكثر المباني استدامة في الولايات المتحدة. وقامت «مصدر»، مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة، بدور رئيس في إنجاز عملية التحديث من خلال وضع خطة شاملة لتوفير الطاقة وخفض البصمة الكربونية لمبنى السفارة. وأدارت عملية إدخال التحسينات والتعديلات بالكامل بدءاً من مرحلة التقييم الأولي وصولاً إلى تركيب المعدات الجديدة وانتهاء بالأعمال الأخرى ذات الصلة. وقال عمر الشامسي، نائب رئيس بعثة سفارة الدولة بواشنطن: إن السفارة تمكنت من خفض استهلاكها الإجمالي للطاقة بنسبة 40%، وهذا الإنجاز بدوره سيمكنها من تخفيض تكاليف استهلاك البعثة للطاقة إلى درجة كبيرة، فضلا عن تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 400 طن تقريباً سنوياً. وأضاف: إن التعديلات والتحسينات التي أدخلت على المبنى ساهمت في الارتقاء بجودة الهواء وتعزيز وعي موظفي السفارة باستخدام الطاقة. وأشار إلى أن حصول المبنى على شهادتي لييد الذهبية ونجم الطاقة يعكس ريادة دولة الإمارات ومساعيها الحثيثة لنشر معايير وممارسات التنمية المستدامة داخل الدولة وخارجها، معرباً عن تقدير سفارة الدولة في واشنطن للجهود التي قامت بها «مصدر» ودعمها لهذا المشروع. وتمتلك وحدة استشارات التنمية المستدامة في «مصدر» خبرة كبيرة في رفع كفاءة استهلاك الطاقة والمياه للمباني في عموم إمارة أبوظبي، فضلاً عن الخبرات الواسعة التي اكتسبتها عبر إنشاء مدينة مصدر التي تسعى لأن تكون واحدة من أكثر مدن العالم استدامة. وتتعاون «مصدر» حالياً مع وزارة الخارجية لتنفيذ إجراءات من شأنها تعزيز كفاءة استخدام مصادر الطاقة والمياه في سفارات وقنصليات الإمارات في مختلف دول العالم. وأعربت الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة الاستدامة في «مصدر» عن فخرها بقدرتها على تسخير خبراتها الواسعة لتنفيذ إجراءات محددة تعزز كفاءة استهلاك الطاقة وتصميم مبانٍ تراعي أفضل معايير الاستدامة للقطاعين العام والخاص. وأضافت: إن هذا الأمر ظهر بشكل واضح من خلال خطة التحديث الشاملة التي وضعتها «مصدر» لسفارة دولة الإمارات في واشنطن، والتي مكنت مبنى السفارة من نيل شهادة «نجم الطاقة» نظراً لكفاءته العالية في استهلاك الطاقة وشهادة لييد الذهبية تقديراً لأدائه البيئي المتميز. وشملت الإجراءات والتحسينات التي تم اتخاذها في عملية تحديث المبنى، تركيب أنظمة ذكية للتحكم بالإنارة واستبدال مصابيح الهالوجين والفلورسينت بمصابيح «ال اي دي» وتحديث وتطوير نظام التدفئة والتهوية والتكييف، بما في ذلك تركيب نظام التهوية حسب الطلب، إضافة إلى إدخال تحسينات على نظام إدارة المبنى وتركيب نظام ذكي لقياس الأداء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض