• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بلغت 22 مليار درهم بنمو 7%

حاكم الشارقة يعتمد الموازنة الأكبر في تاريخ الإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يناير 2017

الشارقة (الاتحاد)

اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الموازنة العامة للإمارة بإجمالي نفقات بلغت نحو 22&rlm‭ ‬مليار ‬درهم، فيما ‬تعد ‬الموازنة ‬الأكبر ‬في ‬تاريخ ‬الإمارة، ‬حيث ‬تبنت ‬العديد ‬من ‬الأهداف ‬والمؤشرات ‬الاستراتيجية ‬ذات ‬البعد ‬الاقتصادي ‬والاجتماعي ‬والعلمي ‬والثقافي ‬ولعل ‬أبرز ‬هذه ‬الأهداف ‬الاستثمار ‬في ‬البنية ‬التحتية ‬للإمارة ‬وتقديم ‬الدعم ‬الاجتماعي ‬بصيغ ‬وأساليب ‬متنوعة ‬تخدم ‬المواطنين ‬وتعالج ‬احتياجاتهم ‬المعيشية ‬وتضمن ‬لهم ‬المستقبل ‬الزاهر ‬فضلاً ‬عن ‬الاهتمام ‬المتنامي ‬بالموارد ‬والطاقات ‬البشرية ‬المواطنة ‬وتعزيز ‬دورهم ‬في ‬عمليات ‬البناء ‬والتنمية ‬المستدامة، ‬والتي ‬تسعى ‬إلى ‬تحقيقها ‬هذه ‬الموازنة ‬خلال ‬السنة ‬المالية ‬2017، ‬وقد ‬ازدادت إجمالي ‬مخصصات ‬الإنفاق ‬بنسبة ‬مقدارها ‬3% ‬لعام ‬2017 ‬مقارنة ‬بموازنة ‬عام ‬2016.

وقال الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس دائرة المالية المركزية بالشارقة: «إن الموازنة العامة للإمارة استندت إلى العديد من الأسس والقواعد الاستراتيجية والتشغيلية والمالية والتي عكست توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة ورؤيته المتجددة وكذلك توجهات المجلس التنفيذي ورؤية دائرة المالية والمتمثلة في تطوير منظومة مالية قائمة على الابتكار لتعزيز الاستدامة المالية وتحقيق الازدهار الاقتصادي والاهتمام الاستثنائي بتطوير البنية التحتية والخدمات المجتمعية».

وأضاف: «الموازنة راعت الاستمرار في تحفيز اقتصاد الإمارة لضمان تحقيق معدلات النمو الاقتصادي والتي تساهم في تعزيز دور الشارقة على الخارطة الاقتصادية الإقليمية والعالمية وضمان تحقيق الاستقرار المالي للإمارة وان تكون كافة المعطيات والمؤشرات والنتائج ضمن المعايير المالية الدولية من حيث معدلات التضخم والإنفاق القطاعي وبقية مؤشرات الاقتصاد الكلي».

وأشار الشيخ محمد بن سعود القاسمي إلى أن الموازنة تعزز التوجه الاستراتيجي للإمارة في تطوير البنية التحتية في المرافق والمجالات الحيوية والمحافظة على البيئة والصحة العامة وتوسيع الرقعة الخضراء في الإمارة، وإرساء دعائم البيئة الاستثمارية الواعدة، وتطوير مجالات الاستثمار في الموارد البشرية والعمل الجاد على تهيئة البيئة التنظيمية المناسبة لهم لغرض الإبداع والابتكار، وذلك من خلال دعم الجهات الحكومية مالياً. كما تضمن تحقيق أفضل الخدمات المميزة للمواطنين والمقيمين وبالذات في المجال الصحي والاجتماعي والثقافي والتعليمي ووفق أفضل المعايير والممارسات التي تحقق الرفاهية والسعادة للمجتمع.

كما&rlm‭ ‬تم ‬الاستمرار ‬في ‬تطوير ‬تطبيق ‬منهجية ‬تطبيق ‬موازنة ‬الأداء ‬والتي ‬تبنتها ‬حكومة ‬الشارقة ‬منذ ‬2012 ‬من ‬خلال ‬تطبيق ‬موازنة ‬الأنشطة ‬والنتائج ‬وتحقيق ‬التكامل ‬التطبيقي ‬بين ‬الإنفاق ‬الحكومي ‬ومؤشرات ‬الأداء ‬على ‬مستوى ‬كافة ‬الأنشطة ‬الحكومية ‬وبأسلوب ‬يتوافق ‬مع ‬خصوصية ‬بيئة ‬الشارقة ‬والأفكار ‬المتجددة ‬لفلسفة ‬صاحب ‬السمو ‬حاكم ‬الشارقة ‬في ‬التركيز ‬على ‬الإنسان ‬قيمة ‬عظمى ‬وهو ‬محور ‬عملية ‬التنمية ‬الشاملة ‬وغايتها ‬الأساسية ‬وأهمية ‬إدراك ‬احتياجاته ‬وتلبيتها ‬وبما ‬يضمن ‬ويحافظ ‬على ‬كرامته ‬وعزته ، ‬فضلاً ‬عن ‬العمل ‬مع ‬كافة ‬الجهات ‬الحكومية ‬في ‬الإمارة ‬على ‬تطوير ‬كفاءة ‬الإنفاق ‬الحكومي ‬وتحسين ‬العوائد ‬والمنافع ‬المتحققة ‬منه ‬من ‬خلال ‬مراجعة ‬الإنفاق ‬وتحديد ‬الأولويات ‬الاستراتيجية ‬الحكومية ‬والتي ‬تحقق ‬القيمة ‬المضافة ‬للمجتمع، ‬والعمل ‬على ‬تنويع ‬الخدمات ‬الحكومية ‬ورفع ‬كفاءتها ‬والعمل ‬على ‬تنمية ‬الإيرادات ‬الحكومية ‬لدعم ‬عملية ‬التوسع ‬في ‬الإنفاق ‬الحكومي ‬والمحفظة ‬على ‬الاستدامة ‬المالية ‬للحكومة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا