• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصير جاسكوين وبلان يطارد رامسي وهوملس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يوليو 2016

باريس (د ب أ)

يمكن فقط للثنائي ماتس هوملس مدافع المنتخب الألماني وآرون رامسي صانع ألعاب منتخب ويلز أن يأملا أن يتمكن منتخباهما من الصعود إلى المباراة النهائية لـ«يورو 2016»، ليتمكنا من اللعب مرة أخرى في البطولة.

ولن يتمكن الثنائي من المشاركة في الدور قبل النهائي من البطولة الذي سيقام اليوم وغداً بسبب الإيقاف، ولكنهما ليسا الوحيدين اللذين عانيا هذا الألم.

ومن دموع الشاب باول جاسكوين في عام 1990 إلى غياب المدافع الفرنسي لوران بلان وصانع اللعب الألماني مايكل بالاك من المباراة النهائية لبطولتي كأس العالم 1998 و2002 على الترتيب، شهدت مباريات كرة القدم الكبرى العديد من تحطيم قلوب اللاعبين النجوم.

وانخرط جاسكوين تقريباً في البكاء بعدما تلقى البطاقة الصفراء في الدور قبل النهائي لكأس العالم 1990 أمام ألمانيا الغربية والتي حرمته المشاركة في المباراة النهائية، والتي لم يتمكن المنتخب الإنجليزي من الصعود إليها في النهاية بسبب الهزيمة في الدور قبل النهائي.

«لقد وقفت بثبات وتوجهت إلى الحكم. وكان يمد يده في جيبه، وفجأة لم أتمكن من سماع شيء، العالم توقف، وتابعت عيني يده وهي تدخل في جيبه ثم أخرج البطاقة، ها هي، رفعت فوق رأسي» تذكر جاسكوين هذا في كتابه «جلوريس: عالمي، كرة القدم وأنا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا