• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اتفاق نهائي بين إدارتي الناديين

دياكيه وفوزي ينتقلان من العين إلى الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يوليو 2016

أمين الدوبلي، صلاح سليمان (أبوظبي، العين)

توصلت إدارتا العين والجزيرة إلى اتفاق نهائي ينتقل بموجبه إبراهيما دياكيه لاعب وسط «الزعيم»، وزميله محمد فوزي الظهير الأيمن إلى صفوف فريق الجزيرة، بداية من الموسم المقبل، وجاء ذلك بعد مفاوضات مكثفة، استمرت أياماً عدة بين الناديين، وبهذا يعود دياكيه إلى ناديه السابق «فخر أبوظبي» الذي انتقل منه إلى «البنفسج» في المواسم الأخيرة.

وأكد دياكيه أنه يشعر بسعادة بالغة بعودته إلى بيته الذي انطلق منه، وإلى قلعة «فخر أبوظبي» واستاد محمد بن زايد الذي يعرف كل غرفة فيه، وإلى جمهور الجزيرة الذي صنع معه مجد الفريق، وحقق معه 5 بطولات هي كأس أندية التعاون 2007، وكأس المحترفين 2010، وثنائية الدوري والكأس 2011، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة للمرة الثانية على التوالي موسم 2012.

وقال: في البداية لا بد أن أشكر نادي العين على معاملته الحضارية معي، وجمهور «الزعيم» الذي أعتز به كثيراً، وكل الإداريين وزملائي اللاعبين لأنني استفدت كثيراً خلال الفترة التي قضيتها هناك، وأشعر بسعادة كبيرة لأنني دخلت هذا النادي العريق بصورة محترمة، وخرجت منه أكثر احتراماً، وسأظل أقدر هذا النادي ومسؤوليه كلهم طيلة حياتي، وفيه حققت أنا وزملائي بطولات أيضاً، ولست قلقاً عليه أبداً في البطولات المحلية والخارجية التي يشارك فيها، لأنه يملك نخبة متميزة جداً من اللاعبين.

وعن حقيقة المفاوضات لانتقاله إلى الجزيرة، أكد أن علاقته لم تنقطع يوماً واحداً مع الجزيرة منذ أن انتقل إلى العين، وأنه كان يدرك بأنه سيعود في يوم ما إلى ناديه الأصلي، وأن الموضوع طُرح بقوة في صيف الموسم الماضي، لكنه لم يستكمل، وتجدد منذ 3 أسابيع، وأنه تلقى اتصالات من الطرفين تفيد بأنه تم الاتفاق على عودته للجزيرة، لكنه سيوقع العقد الرسمي خلال الساعات القليلة المقبلة.

وعما إذا كان يشعر ببعض المرارة في تجربته مع العين لأنه لم يكن لاعباً أساسياً، قال دياكيه: أنا لاعب محترف، و«الزعيم» فريق كبير، وأي مدرب يتولى قيادته هو المسؤول الأول عن قراراته، وأحترم كل المدربين الذين عملت معهم في «قلعة البنفسج»، بما فيهم زلاتكو، والمهم أنني كنت دائماً جاهزاً عندما يحتاجني الفريق، وأسهمت بشكل واضح مع الفريق في إحراز لقب الدوري في الموسم قبل الماضي، خصوصاً في فترات إصابة جيان و«عموري»، وكانت طويلة، وليس لي تعليق على عدم مشاركتي أساسياً، لكنني أقول إنني كنت جاهزاً دائماً، وأعرف ما لي وما علي، وأعتز بالفترة التي قضيتها في «قلعة الزعيم»، وأكن كل احترام للمدرب زلاتكو، وأتمنى له التوفيق في آسيا لاستكمال المشوار بنجاح حتى النهائي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا