• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

موجة انتعاش جديدة بقيادة قطاع العقار

مؤشر سوق أبوظبي يقترب من حاجز 4970 والسيولة تتخطى 1,57 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

نجح المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية في استعادة مساره الصعودي بعد جلسة واحدة من التراجع، ليغلق بنهاية جلسة أمس عند مستوى 4966,36 نقطة، وبارتفاع قدره 0,87%. واستفاد السوق أمس من موجة انتعاش قوية للسيولة التي زادت عن 1,57 مليار درهم، والتحركات الإيجابي للأسهم العقارية التي استحوذت على الجزء الأكبر من التعاملات، لتدفع السوق لملامسة حاجز 4970 نقطة خلال الجلسة، ليقترب مجددا من أعلى مستوياته في نحو ست سنوات الذي لامسه خلال تعاملات شهر فبراير الماضي فوق هذا الحاجز. وشهدت حركة التداول أمس ارتفاعاً قوياً على صعيد الأحجام والقيم والصفقات، حيث ارتفعت أحجام التداول لتصل إلى 804,3 مليون سهم، مقارنة مع 391,9 مليون سهم في جلسة الخميس الماضي، فيما قفزت قيم التداول لتصل إلى 1,57 مليار درهم مقارنة مع 8691 مليون درهم في الجلسة السابقة، بالتزامن مع ارتفاع عدد الصفقات المنفذة أمس إلى 7117 صفقة مقارنة مع 4491 صفقة سابقة.

واستفاد السوق من عمليات شراء شبه جماعية للأسهم المتداولة خلال الجلسة خاصة في أسهم قطاع العقارات التي استحوذت على جل السيولة، مما دفع المؤشر لاستيعاب ضغوط البيع على أسهم أخرى في قطاعات مختلفة، خاصة في قطاع الاتصالات ومواصلة الارتفاع وصولاً إلى أعلى قمة له عند الإغلاق ليضيف 42,89 نقطة جديدة إلى رصيده، الأمر الذي رفع التوقعات بقدرة المؤشر على تجاوز حاجز المقاومة الرئيسي التالي عند 4995 نقطة خلال الجلسات المقبلة، وصولاً إلى الحاجز النفسي التالي عند 5000 نقطة، ووفقا لبيانات السوق، تم التداول على 37 ورقة مالية، ارتفعت منها 21 ورقة وتراجعت 8 ورقات واستقرت 8 ورقات أخرى عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير في أسعار أسهمها السوقية مقارنة مع أول أمس. ووفقاً للأداء القطاعي لمؤشرات السوق الفرعية، فقد عم اللون الأخضر مؤشرات السوق كافة، باستثناء تراجع وحيد كان من نصيب قطاع الاتصالات الذي أغلق متراجعاً بنسبة 0,85%. وتصدر مؤشر قطاع العقارات المؤشرات الصاعدة أمس بارتفاعه بنسبة 6,03%، ثم مؤشر قطاع الطاقة بارتفاع قدره 4,78%%، ومؤشر قطاع الخدمات بنسبة 1,94%، تلاه مؤشر قطاع الاستثمار والخدمات المالية بارتفاع قدره 1,47% ومؤشر قطاع الصناعة بنسبة ارتفاع بلغت 1,45%، ومؤشر قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة ارتفاع بلغت 1,36%، ومؤشر قطاع البنوك بنسبة 0,27%، ومؤشر قطاع التأمين الذي سجل أقل نسبة ارتفاع بلغت 0,02%. ووفقاً لبيانات السوق، سجل سهم رأس الخيمة العقارية أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 13,68% إلى 1,33 درهم، تلاه سهم شركة دانة غاز بارتفاع قدره 9,41% إلى 0,93 درهم، وسهم شركة أسمنت رأس الخيمة بارتفاع نسبته 6,2% إلى 1,70 درهم، ثم شركة أسمنت الاتحاد المرتفع بنسبة 5,88% إلى 1,62 درهم، وسهم الدار العقارية بنسبة ارتفاع بلغت 5,38% إلى 3,72 درهم.

وفي المقابل، سجل سهم البنك التجاري الدولي أكبر نسبة انخفاض سعري بنحو 9,82% إلى 2,02 درهم، تلاه سهم شركة رأس الخيمة للدواجن والعلف بتراجع قدره 4,07%، إلى 1,65 درهم، ثم سهم شركة طاقة بنسبة 3,01% إلى 1,29 درهم، وسهم شركة اتصالات بنسبة 1,28%، إلى 11,55 درهم.

وتصدر سهما الدار ورأس الخيمة العقاريتين قائمة الأسهم الخمسة الأكثر نشاطاً في السوق من حيث القيمة، بتداولات بلغت قيمتها 657,1 مليون درهم للدار من تداول 314,911 مليون سهم، وبتداولات لرأس الخيمة العقارية قيمتها 402,09 مليون درهم من تداول 402,09 مليون سهم، ليستحوذ السهمان معاً جل السيولة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا