• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

فحص طبي للاعبي المنتخب الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

أنهى اتحاد كرة القدم، إجراء الفحوص الطبية للاعبي المنتخب الوطني الأول بمستشفى برجيل في دبي، وتحت إشراف لجنة الطب الرياضي، طبقاً لمعايير ومتطلبات الاتحادين الدولي والآسيوي، واستمر لمدة ثلاثة أيام، وذلك لاستصدار الجواز الطبي، قبل المشاركة في معسكر المنتخب المقبل لضمان جاهزية اللاعبين صحياً وبدنياً، استعداداً للمرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم.

وأكد الدكتور مصطفى السيد الهاشمي، رئيس لجنة الطب الرياضي، أن الفحوص الطبية يتم إجراؤها بصفة سنوية لجميع المنتخبات الوطنية، وتسبق بداية التحضيرات للموسم الكروي الجديد، وأصبحت ضرورية، إذ إن الفحص الطبي الموسمي أساسي لمعرفة الحالة الصحية للاعب، وللتأكد من لياقته الصحية وجاهزيته لممارسة مجهود بدني خلال الاستحقاقات المقبلة.

 وقال: «اشتمل الفحص الطبي ما قبل المسابقة على التاريخ المرضي للاعب وأسرته، وفحص الجهاز العضلي والحركي، فحوص سريرية ومخبرية للتأكد من خلو اللاعب من أي مرض قد يمنعه من ممارسة كرة القدم، إذ إن فحص الدم يشمل كل أعضاء الجسم للتأكد من حسن عمل وظائف الجسم، والتأكد من عدم وجود أمراض باطنية مثل مرض السكري وغيره، وكذلك القيام بفحص للتأكد من كفاءة عضلة القلب، لمعرفة قياسات القلب الدقيقة، ومعرفة ما إذا كانت القياسات عادية أو غير ذلك، ويتم فحص القلب في حالة المجهود للتأكد من قدرة القلب على تحمل الإجهاد، وهو من أهم المراحل في الفحص الطبي الموسمي، ويعد حماية كبيرة للاعب ووسيلة فعالة للوقاية من السكتة القلبية الفجائية، كما قامت اللجنة بإجراء بعض الفحوص الطبية الإضافية والضرورية للاعبي المنتخب الوطني الأول، مثل فحص النظر والأسنان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا