• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الذكور يسيطرون على الاهتمام

سوء تشخيص توحد الإناث يعيق تأهيلهن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

كثيراً ما يوصف التوحد بأنه «اضطراب نمائي لدى الذكور»، ولا يزال هذا التصور لدى كثيرين يركز على الذكور دون الإناث.

واقع أليم

وطبقاً لموقع صحيفة «الجارديان» البريطانية، تتميز النساء المصابات بالتوحد بقدرتهن على محاكاة سلوكيات الأصحاء، لكنهن يواجهن مشكلات اجتماعية مع عدم القدرة على التفاعل مع الآخرين أو الالتزام بنظام روتيني محدد، كما أن عدم قدرة الآخرين في الدراسة أو في العمل على تفهم حالاتهن، يعرضهن للإصابة باضطرابات نفسية أو نمائية مثل الاكتئاب والاختلال الغذائي واحتمال إلحاق الضرر بأنفسهن، وكذلك قد يتعرضن لأشكال متعددة من إساءة المعاملة بسبب ميلهن للخجل ولسذاجتهن في التعامل مع الآخرين.

وعلى الرغم من أن التركيز ينصب دائماً على حالات الذكور، فإنه تم إعداد مسودة دليل إرشادي جديد من أجل دعم وتعزيز الرعاية التي تقدمها مؤسسة الصحة القومية ببريطانيا والسلطات المحلية للأشخاص البالغين المصابين باضطراب التوحد، وللأسف، لم تأت على ذكر المتطلبات المختلفة للنساء على الإطلاق.

وأعربت مونيك بلاكمور، المسؤولة بجماعة حملة دعم النساء المتوحدات المسماة «أوتيزم وومن ماتر AWM » عن صدمتها واستيائها من تجاهل مسودة الدليل للنساء، وتقول: «طلبت وزارة الصحة منا تقديم معلومات حول أهم مشكلات النساء المصابات باضطراب التوحد، وقد قمنا بإجراء بحث استقصائي اشتمل على مشاركة نحو مائة امرأة وقدمنا النتائج للوزارة. لكننا لم نتلق الاهتمام اللازم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا