• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

صدمة في بنغلاديش لانتماء منفذي الهجوم الدموي لأبناء «النخبة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يوليو 2016

دكا - وكالات

تواصل الشرطة في بنغلاديش التحقيق في الهجوم الدموي الذي وقع في العاصمة دكا، الجمعة الماضية، وسط مشاعر تملؤها الصدمة بسبب انتماء المتهمين لطبقة «النخبة» في البلاد.

وبين المتهمين ابن أحد السياسيين الحكوميين، بالإضافة إلى طلاب في إحدى مدارس أبناء النخبة.

وأسفر الحادث، الذي تبناه «داعش» بالرغم نفي من الحكومة ذلك، عن مقتل رجلي شرطة، و9 إيطاليين، و7 يابانيين، وأمريكي وهندي، و6 من المشتبه في قيامهم بالهجوم، كما أُلقى القبض على أحد المشتبه فيهم، في المواجهة التي استمرت 12 ساعة في مقهى هولي آرتيزان في منطقة غولشان. ولا يزال مواطن إيطالي مفقوداً.

وقال وزير الإعلام البنغالي حسن الحق آنو لمحطة تليفزيون هندية: «معظم الصبية الذين قاموا بالهجوم على المطعم كانوا طلاباً في مؤسسات تعليمية جيدة للغاية، بعضهم كان في مدارس متطورة، وأسرهم ميسورة الحال».

وأحد المهاجمين هو روحان امتياز، ابن امتياز خان زعيم حركة «عوامي» السياسية في دكا، ونائب الأمين العام للجنة الأولمبية البنغالية.

وقال امتياز خان لـ «بي بي سي»: «أشعر بالخجل والأسف، إنني مذهول لما حدث»، مضيفاً «اعتاد ابني منذ الصغر أن يصلي 5 مرات، وهناك مسجد على بعد أمتار قليلة من البيت، لقد بدأ في الذهاب إلى المسجد مع جده، لكننا لم نكن نتصور أن يحدث ذلك، فلم يكن هناك أي مؤشرات في البيت ولم يكن هناك كتب أو أي شيء يظهر تلك الميول لديه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا