• الأربعاء 29 رجب 1438هـ - 26 أبريل 2017م
  11:43    وزير الخارجية الصومالي يشكر الامارات على دعمها لبلاده عبر حملة "لأجلك يا صومال"        11:43    الصين تطلق حاملة طائرات ثانية تابعة لها        11:44     قاض أميركي يوقف مرسوما لترامب يتعلق بـ"المدن الملاذات"         12:17     الاستخبارات الفرنسية تتهم دمشق بالوقوف وراء "الهجوم الكيميائي" في خان شيخون        12:25     السلطات تعتقل نحو ألف شخص يعتقد أنهم من أنصار الداعية غولن في أنحاء تركيا     

«سامسونج» تطور طريقة لاستخدام «الجرافين» في صناعة الإلكترونيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

أعلنت شركة “سامسونج” عن تطويرها لطريقة جديدة لتسريع عملية استخدام مادة “الجرافين” بشكل مثالي في عملية تصنيع الأجهزة الإلكترونية.

وأوضحت الشركة أن مادة “الجرافين”، وهي مادة ثنائية الأبعاد مكونة من الكربون، يمكن استخدامها بشكل كبير في تصنيع شاشات العرض المرنة والأجهزة الذكية القابلة للارتداء. وأشارت “سامسونج” إلى أن مادة “الجرافين” تتميز بمرونة عالية، ومعدل عال لتوصيل الحرارة، إضافة إلى أنها أكثر دواماً من الصلب، مما يجعلها مثالية في تصنيع ما أسمته “بالجيل القادم من الأجهزة الإلكترونية”.

وتم تطوير الطريقة الجديدة، لتسريع عملية استخدام مادة “الجرافين” في صناعة الأجهزة الإلكترونية، بمعهد سامسونج للتكنولوجيا المتقدمة، بالاشتراك مع باحثين من جامعة سونج كيون كوان، وبتمويل من وزارة العلوم الكورية.

ووصفت “سامسونج” الطريقة الجديدة قائلة: “هذه واحدة من أهم الاكتشافات في مجال بحوث الجرافين، حيث ستسهم في تسريع عملية استخدام الجرافين في صناعة الأجهزة الإلكترونية، مما يسرع من ظهور الجيل القادم من الإلكترونيات الذكية”.

وأكدت الشركة، عبر مدونتها الرسمية، أن الطريقة الجديدة من شأنها تقليل الاعتماد على رقاقات السيليكون في صناعة أشباه الموصلات، واستبدالها برقائق ذات فعالية أكبر من “الجرافين” بنفس الحجم.

ويعد استخدام رقائق “الجرافين” أفضل من رقائق “السيليكون” في صناعة أشباه الموصلات، وذلك بسبب السرعة غير الاعتيادية للإلكترونات التي تسير خلالها، حيث تعد حركة الإلكترونات حرة في “الجرافين” بمائة مرة أكثر من “السيليكون”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا