• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

بعد توقف 13 منها وخفض 17 أخرى عدد صفحاتها

52 طن ورق للصحف الفنزويلية تضامناً من نظيرتها الكولومبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

قدمت جمعية الصحف الكولومبية (أندياريوس) نحو 52 طناً من الورق لمساعدة الصحف الفنزويلية، التي تأثرت بنقص ورق الطباعة في البلاد، وسط الظروف الصعبة التي تمر بها بسبب الأزمة بين الحكم والمعارضة، وتعبيراً عن التضامن مع وسائل الإعلام الفنزويلية عامة، التي تشكو من إجراءات الرقابة والتضييق عليها.

مبادرة عظيمة

ذكرت جمعية “أندياريوس” مؤخرا، أن كمية الورق المرسلة هذه هي بصيغة قرض يستفيد منه ثلاثة من أهم الصحف في فنزويلا هي: إل ناسيونال (الوطن)، إل أمبيلزو (النبض)، وإل نيوفو باييس (السلام الجديد). ووصف ميخايل هنريك أوتيرو، مدير تحرير “إل نسيونال”، في تصريح صحفي الخطوة “بأنها مبادرة تضامن عظيمة، حيث إن هذه الصحف تمر بأسوأ أزمة”.

من جهتها، ذكرت وكالة “أسوشيتدبرس” الأميركية أن سعر كمية الورق المرسلة تعادل تقريباً 70 مليون بيزوس (نحو 35 ألف دولار أميركي فقط)، ونقلت عن نورا سانين، الرئيس التنفيذي لجمعية أندياريوس أن “القرض” سيسدّد من قبل الصحف الفنزويلية عندما تجتاز أزمتها الراهنة. إلا أن كمية الـ52 طناً من الورق ستكون كافية فقط تغطية طباعة لخمسة عشرة يوماً في حال معدلات التوزيع العادي، ولهذا فقد وجهت سانين نداء إلى الصحف وجمعيات حريات الصحافة في الدول الأخرى لتقديم مزيد من المساعدة لنظيرتها الفنزويلية.

وقالت: إن “الصحافة الفنزويلية صمدت كثيرا، وبذلت جهودا جبارة لتستمر في مهمة الإعلام والإخبار، وهي تستحق دعم صحف مختلف أنحاء العالم”.

ويعتبر القرض جزءاً من حملة “كلنا فنزويلا، من دون حرية صحافة لا وجود للديمقراطية”، التي نظمتها الجمعية المذكورة، والتي تضمنت قيام عدة صحف من دول أميركا اللاتينية بنشر مقالات ومواد ومعلومات من الصحافة الفنزويلية كفعل تضامن مع صحافة البلاد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا