• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

رسائلُ حبٍّ بين الشاعر قو تشنغ وزوجته شِيَا يي

حين أكتبُ اسمكَ بشكلٍ خاطئ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 مايو 2017

في الثامن من شهر أكتوبر العام 1993 في جزيرة واهيكي في نيوزيلندا، أنهى شاعرٌ موهوبٌ حياةَ زوجتِه بوحشية مستخدماً فأساً، ثم أنهى حياته بالانتحار شنقاً.

كان «قو تشنغ» وزوجته الشاعرة «شِيا يي» قد تقابلا في القطار العام 1979، وتبادلا رسائل قبل زواجهما. كانت الرسائل في متنها بسيطة، إلَّا أنها عبَّرت عن عواطف جياشة بين الحبيبين، بحيث تجعلنا نتعجب من مصيرهما، القتل والانتحار.

يُعتبر الشاعر «قو تشنغ»، الذي وُلِدَ في الرابع والعشرين من شهر سبتمبر العام 1956 في بكين، من أهم الشعراء الصينيين المعاصرين، ومن جيل الشعراء الذين تأثروا بأساليب الشعر الغربي وشعرائه كبودلير وريلكه وغيرهما، وهو أحد مجموعة الشباب الذين ظهروا في الثمانينيات، وأطلقوا على أنفسهم اسم «الشعراء الضبابيون»، ومثَّلهم الشاعر الصيني «بي داو» الذي رُشح لجائزة نوبل للآداب، ومع تأسيس مجلة «اليوم» أُتيحت للشاعر «قو تشنغ» فرصة السفر والتجول في أوروبا ليستقر في النهاية في جزيرة واهيكي في نيوزيلندا العام 1988.

قبل ذلك وفي العام 1969، نُفي والده إلى الريف أثناء الثورة الثقافية لمدة خمس سنوات كنوعٍ من إعادة التأهيل، حيث عاش الشاعر في عالم وتجربة مختلفين، ولعلَّ تجربته تلك كانت السبب الذي دفعه إلى كتابة الشِّعر، وقد بدأ كتابته في سن السابعة عشرة.

في الثامن من أكتوبر العام 1993 بلغت مأساة الشاعر «قو تشنغ» ذروتها، حين قتل زوجته «شِيَا يي» بفأس، ثم هرع إلى منزل أخته وأخبرها بما اقترفه، وبعدها شنق نفسه على شجرة. أما زوجته فقد وُلِدت العام 1958، وهي من بكين، وكانت محبة للأدب، وتكتب الشعر والنثر.

الزوجان المنتحر والمقتولة، تبادلا قبل زواجهما سبعةَ عشرَ رسالة، أترجم هنا ستَ رسائل منها، وإن صح التعبير أو التأويل، فإن هذه الرسائل، تحمل نوعاً من استباق المصائر بالحديثِ عنها، حتى أنَّ «شِيَا يي» تصف «قو تشنغ» قائلة: إنَّك شخصٌ غريب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا