• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

منفذة بخامات مترفة وإكسسوارات مبتكرة

تصاميم رومانسية تبرز أنوثة المرأة وأناقتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

يعشق مصمم الأزياء المصري شريف نصر البساطة والرومانسية، ويعزف بتصاميمه الناعمة على أوتار الأنوثة والجاذبية؛ فهو يريد للمرأة أن تظل مصدراً للسحر والإلهام. ومؤخراً أطلق نصر أحدث مجموعة من تصاميمه للسهرة والزفاف، وظهر فيها أسلوبه المميز في نحت قوام المرأة من خلال قصات وخطوط انسيابية، واختياره للخامات المترفة والإكسسوارات المبتكرة.

وضمت المجموعة عدداً من فساتين الزفاف المبهرة حيث تداخلت أكثر من خامة في الثوب الواحد ومنها الدانتيل والجوبير والشيفون والتول، إلى جانب التفتاه والساتان، وتحول ثوب العروس إلى لوحة تشكيلية ثرية بالحركة والحيوية تتضح مع تتبع حركة الأقمشة وأساليب الحياكة الراقية، فضلاً عن الاستعانة بأنماط مبتكرة من التطريز المتنوعة.

وحول أكثر الخامات التي اعتمد عليها في مجموعته الجديدة لسهرات 2014، يقول نصر «انتقيت الخامات والأقمشة الملائمة للتصاميم ومنها الدانتيل شانتيه والشيفون كريب والجورجيت والجرسيه والتول واللاميه، كما وجدت أن «الانيمال برنت» مازالت تحظى بإعجاب المرأة العربية، واستخدمت بعض الخامات التي تحمل نقوش التايجر، وبشكل عام فإن معظم الموديلات تعتمد على تداخل نوعين من القماش في الفستان الواحد وهو ما يمنح التصميم ثراء ورفاهية».

ويضيف «انحزت للأقمشة الباييت اللامعة في بعض الموديلات التي تناسب المرأة الجريئة التي تتمتع بقوام مثالي، وهذه النوعية من الأقمشة تعزز الطلة الواثقة، لكنها تحدد تفاصيل القوام حتى وإن كان لون الثوب داكناً».

وعن الألوان التي يرشحها للسهرات في الربيع والصيف القادمين، يقول نصر «اخترت النبيتي والذهبي وشعرت بأنهما من الألوان القوية المميزة إلى جانب الأبيض والأصفر والبرتقالي ودرجات الأزرق الفاتح والأخضر الفاتح والبيج بدرجاته، بينما تفرض الألوان الباستيل نفسها في بعض الموديلات التي تجعل المرأة تشبه فراشات وزهور الربيع من خلال خامات ناعمة منسدلة وألوان شفافة تعبر عن البراءة والرومانسية معا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا