• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حملات تفتيشية على صالونات الحلاقة في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يوليو 2016

آمنة الكتبي (دبي)

شددت بلدية دبي إجراءاتها التفتيشية على الصالونات النسائية والرجالية للتأكد من استيفائها لشروط الصحة والسلامة، بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، حيث بلغ عدد مخالفات الصالونات النسائية منذ بداية العام الجاري 1241 مخالفة بلغت قيمتها مليون درهم منذ بداية العام الجاري حتى نهاية مايو الماضي بحسب حافظ غلوم رئيس قسم الرقابة الصحية في بلدية دبي.

وأكد غلوم، أن البلدية تمنع خلط المنتجات والمواد الكيميائية، ويتم ضبط تلك الممارسات وإيقاف النشاط، لافتاً إلى أنه وفقاً للقانون فإن مخالفة التعقيم للأدوات تبدأ بـ300 درهم وتتضاعف، وتبدأ مخالفة النظافة بـ400 درهم وتتضاعف، وفي حال اكتشاف خلط مواد كيميائية أو بنزين بالحناء تبدأ الغرامة من 2000 درهم وتتضاعف.

وقال رئيس قسم الرقابة الصحية: إنه في حال حصول أي مضاعفات للجلد من الحناء فإن الصالون يتحمل ذلك، كما تم منع تمليس الشعر باستخدام أفران اللهب لتجنب أي مضاعفات قد تحصل، مع الاستعاضة عنها بالأجهزة الكهربائية المعتمدة.

وأشار غلوم إلى أن البلدية تراجع المواصفات المعتمدة الخاصة بمستحضرات التجميل، لتحديثها بما يتناسب مع التقارير العالمية، موضحاً أن إدارة الصحة بدأت بإجراء دراسات التقصي والمتابعة والمسح الميداني للمواد الاستهلاكية، ومنها مستحضرات التجميل في السوق المحلي للتأكد من جودتها.

وذكر رئيس قسم الرقابة الصحية في بلدية دبي أن البلدية تحرص على صحة وسلامة المجتمع وتطبيق معايير الصحة والسلامة، وتواصل تنظيم حملات تفتيش على الصالونات ومراكز التجميل، وتدقق بعناية على مدى الالتزام، وتوقع غرامات على المخالفين، وتتشدد فيما يتعلق بصحة وسلامة المجتمع، وتشمل الرقابة العاملين والأدوات المستخدمة والمنشآت.

وقال إن البلدية تنظم حملات مستمره للتأكد من ممارسات العاملين المتعلقة والتأكد من مدى التزام هذه المؤسسات والعاملين فيها بالمستوى المطلوب في مجال النظافة وتعقيم الأدوات، كما يتم التأكد من نظافة زي العمل الرسمي للعاملات، حيث يتطلب ارتداؤهن ملابس معينة تم اشتراطها، حفاظاً على الصحة والسلامة العامة.

وأكد رئيس قسم الرقابة الصحية أنه بمناسبة قرب عيد الفطر، فإن البلدية تنظم حملات توعية بهدف التوعية باستخدام الأدوات الأحادية بدلاً من متعددة الاستخدام لخدمات العناية الشخصية في الصالونات النسائية في الإمارة؛ بهدف الحد من انتقال الأمراض الوبائية المعدية بين الزبائن والعاملين في هذا المجال.

وقال إن حملات التوعية التي تنظمها البلدية تأتي لرفع مستوى الصحة والسلامة العامة في إمارة دبي، خصوصاً خلال هذه الفترة التي تشهد إقبالاً كبيراً على هذه المحال خلال الفترة التي تسبق العيد، مضيفاً أن الإدارة كثّفت الحملات وفق برنامج عمل محدد وبطاقم من المفتشين والمفتشات المتخصصين في هذا المجال، ليشمل جميع المحال العاملة في إمارة دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض