• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«زايد للثقافة الإسلامية» تختتم «الخيمة الرمضانية» للمهتدين الجدد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يوليو 2016

العين(الاتحاد)

اختتمت دار زايد للثقافة الإسلامية مبادرة «الخيمة الرمضانية» في موسمها الثاني، والتي ضمت العديد من الفقرات المتنوعة كالإفطار الجماعي، والمحاضرات الدينية بالإضافة إلى حلقات تعليم القرآن الكريم للمهتدين الجدد، وعرض أفلام وثائقية عن دولة الإمارات والفقرات الترفيهية والمسابقات الرياضية والثقافية اليومية، لتجسد رؤية الدار في التعريف بجوهر الثقافة الإسلامية، وتغرس القيم الإسلامية في نفوس المهتدين الجدد. وأوضح أحمد الكمالي، رئيس قسم المهتدين الجدد في الدار أن الخيمة الرمضانية لهذا العام اتسمت بالكثير من المميزات منها: تنوع برامجها الرمضانية، وما تحويه من فقرات لتخدم مرتاديها، وتحقق لهم أكبر قدر من الفائدة، حيث تضمنت ركناً للاستشارات الأسرية والاجتماعية لتلقي استفسارات المهتدين الجدد والإجابة عنها، وكذلك ركن القراءة، وهو عبارة عن مكتبة مصغرة شعارها «معاً نقرأ» متزامنة مع كون عام 2016 القراءة، ويحوي عدداً من الكتب بلغات مختلفة ومتنوعة المواضيع منها، تراجم القرآن الكريم وكتب التاريخ، وكتب تروي سيرة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» مشيراً إلى أن ما يميز الخيمة هذا العام أيضاً هو تنوع الإفطار، لأن مرتادي الخيمة هم من جنسيات مختلفة. وأضاف الكمالي: يأتي ذلك تجسيداً لأهداف الدار التي ترتكز على منهج التسامح والاعتدال، ودمج المهتدين الجدد بمختلف جنسياتهم الذين يعيشون على أرض الإمارات بإضفاء أجواء من المحبة والود لترسيخ أهمية الإخاء الاجتماعي بين فئات المجتمع المختلفة على أرض الإمارات، وعلى تنوع جنسياتهم ومستوياتهم، بطريقة تجسد القيم الإنسانية التي يمتاز بها المجتمع الإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض