• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واشنطن توافق على صفقة أسلحة بملياري دولار للعراق

الفلوجة على خطى مضايا: حصار وجوع يتخللهما قصف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

طالب عضو مجلس النواب العراقي فارس طه أمس، الحكومة العراقية والمنظمات الإنسانية بإنقاذ سكان الفلوجة المدنيين المحتجزين من قبل تنظيم «داعش» من مجاعة مخيفة يعانون وطأتها. ودعا رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري إلى إنهاء الأذرع المسلحة للأحزاب السياسية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» موافقة واشنطن على بيع العراق قنابل ذكية وصواريخ وذخائر للاستخدام في أسطوله المكون من 36 مقاتلة «إف - 16»، في صفقة تصل قيمتها إلى نحو ملياري دولار، في حين التقى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي فور وصوله دافوس بسويسرا للمشاركة بالمنتدى الاقتصادي الدولي، وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وفي التفصيل، قال النائب طه، إن «السكان المدنيين بالفلوجة وضواحيها من الصقلاوية وقرى أبو سديرة والبقارة والسجر والكرمة يعانون حصاراً شاملاً منذ ثلاثة أشهر، وإن غالبيتهم بدأ يأكل الحشائش وعلف الحيوانات، وإن أطفالهم تحت وطأة مجاعة مخيفة تهدد بموت الكثير منهم». وأضاف أنه قد يحدث بالفلوجة وأطرافها ما حصل لسكان مضايا السورية.

وبحسب تقديرات منظمات إنسانية وحكومية محلية بالأنبار، فإن عدد السكان المدنيين بالفلوجة يبلغ نحو 30 ألف مدني أجبرهم «داعش» على عدم الخروج لمناطق آمنة والعيش كرهائن يحتمي بهم في المواجهات المسلحة ضد القوات الأمنية.

وقال عضو منظمة الرحمة للإغاثة الإنسانية بالأنبار محمد الدليمي، إن «المواد الغذائية والطبية نفدت من الأسواق والصيدليات والمراكز الطبية منذ أشهر، وإن حليب الأطفال أصبح مادة في طي النسيان تماماً، وإن الناس تعيش مجاعة حقيقية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا