• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الكرملين يعتبره «دعابة بريطانية»

تحقيق بريطاني «يرجح» مسؤولية بوتين عن قتل ليتفيننكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

لندن (وكالات)

خلص التحقيق البريطاني العام في قضية قتل المعارض الروسي الكسندر ليتفيننكو بالسم عام 2006 إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «وافق على الأرجح» على هذه العملية ما أثار أزمة دبلوماسية أمس بين لندن وموسكو.

وفي مؤشر على أزمة دبلوماسية تتصاعد، أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في مؤتمر الاقتصاد العالمي في دافوس أن اغتيال العميل الروسي السابق في جهاز الاستخبارات الكسندر ليتفيننكو بالسم في لندن في 2006 هو «قرار دولة». وقال في تصريح لقناة تلفزيونية بريطانية إن «هذا التقرير يؤكد ما كنا نعتقده على الدوام وما كانت الحكومة العمالية الاخيرة تعتقده حين حصلت تلك الجريمة المروعة، الا وهو ان ما جرى كان قرار دولة».

ورفض الكرملين نتيجة التحقيق واضعا إياها في خانة «الدعابة». وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحفيين»ربما هذه مهزلة». وأضاف «يمكن ربط ذلك على الأرجح بروح الفكاهة البريطانية الجملية»، ساخرا من التقرير المستند إلى «بيانات سرية من الأجهزة الخاصة التي لم تتم تسميتها».

وأشار التقرير الذي أُعلنت نتائجه أمس إلى أدلة تثبت «بوضوح مسؤولية الدولة الروسية» في قتل ليتفيننكو مسموماً في لندن ما دفع بروسيا إلى التنديد بهذه النتائج معتبرة أنها «مسيسة» وتنقصها الشفافية، واستدعت الحكومة البريطانية السفير الروسي في لندن.

وقال القاضي البريطاني روبرت أوين في نتائج تحقيقه إن «عملية جهاز الاستخبارات الروسي وافق عليها على الأرجح (الرئيس السابق للجهاز نيكولاي) باتروشيف وكذلك الرئيس بوتين». وتوفي الكسندر ليتفيننكو في 23 أكتوبر 2006 عن سن 43 عاماً، بعد ثلاثة أسابيع على تناوله الشاي في حانة فندق ميلينيوم بوسط لندن برفقة اندريه لوغوفوي العميل السابق في جهاز الاستخبارات الروسي، الذي أصبح اليوم نائب حزب قومي، ورجل الأعمال الروسي ديمتري كوفتون. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا