• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقتل تكفيريين وإبطال مفعول قنبلة في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

أعلن الجيش المصري، أنه قتل اثنين من العناصر التكفيرية في شمال سيناء، وأبطل مفعول عبوة ناسفة زرعها مجهولون على طريق أبو طويلة بمدينة الشيخ زويّد.

وكتب الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد أحمد محمد علي، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أن القوات تمكَّنت من قتل عنصرين من العناصر التكفيرية أثناء قيامهما بمراقبة القوات الأمنية والإبلاغ عن تحركاتهم.

وأضاف أن قوات الجيش الثاني الميداني وعناصر من المهندسين العسكريين تمكّنوا من إبطال مفعول عبوة ناسفة بجوار طريق أبو طويلة بالشيخ زويد بشمال سيناء.

وتشهد مناطق متفرقة من شمال شبه جزيرة سيناء، منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي مساء الثالث من يوليو 2013، أعمال عنف، حيث تقوم مجموعات من المتشددين باستهداف عناصر من الجيش والشرطة.

من جانب آخر، دشن عدد من مشايخ الدعوة السلفية في مصر بالاشتراك مع حزب النور السلفي حملة دعوية في منطقة غرب سيناء لمواجهة الأفكار «التكفيرية». ويعد حزب النور المنبثق عن الدعوة السلفية أحد الأطراف المؤيدة لخارطة المستقبل التي أعلنها الجيش المصري بعد الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي بعد احتجاجات حاشدة على سوء إدارته لشؤون البلاد.

وتنطلق الحملة الدعوية تحت عنوان (مخاطر تهدد المجتمع المصري) وتهدف أساسا لمواجهة الأفكار «التكفيرية» التي يرى مراقبون أنها انتشرت في مصر عامة وفى سيناء خاصة في الآونة الأخيرة. وصرح مصطفى عبدالرحمن أمين حزب النور السلفي في محافظة شمال سيناء بأن مشايخ من رجال الدعوة السلفية وقيادات من حزب النور يشاركون في الحملة.

ويعلن الجيش المصري من وقت لآخر عن مقتل العشرات من العناصر التكفيرية في سيناء القريبة من الحدود مع قطاع غزة، كما تشن قوات الأمن حملات مكثفة في شبه جزيرة سيناء بعد زيادة الهجمات التي تستهدف قوات الأمن منذ عزل مرسي. وأعلنت جماعة تطلق على نفسها «أنصار بيت المقدس» التي تنشط في سيناء مسؤوليتها عن الكثير من هذه الهجمات. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا