• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ناينجولان «الأروع» وشانشيز الأكثر تأثيراً

زيادة عدد الصواريخ بعيدة المدى في «الثمانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

زادت نسبة الأهداف المسجلة من تسديدات بعيدة المدى من خارج منطقة الجزاء، حيث بلغت 20% في دور الثمانية، مقارنة بـ14.5% في الدور الأول، و10.5% في دور الـ16، وسجلت الفرق ثلاثة أهداف أروعها هو هدف البلجيكي ناينجولان في مرمى ويلز، لكنه لم يكن كافياً للفوز بالمباراة، وأكثرها تأثيراً هدف البرتغالي الشاب ريناتو سناشيز، والذي تعادل به «سليساو البرتغال» مع «نسور بولندا»، بينما كان هدف باييه ضمن مهرجان الأهداف الفرنسية في مرمى آيسلندا، وأصبح إجمالي الأهداف المسجلة من خارج منطقة الجزاء في البطولة هو 15 هدفاً، بنسبة 14.6%، مقابل 88 هدفاً من داخل المنطقة بنسبة 85.4%.

ارتفعت كثيراً نسبة الأهداف الهوائية برؤوس اللاعبين في ربع النهائي، وأحرز اللاعبون ما يقرب من ثلث الأهداف عن طريق ألعاب الهواء، خمسة أهداف، بنسبة 33%، مقابل 6 أهداف بالأقدام اليسرى و4 أهداف بالأقدام اليمنى، لتصبح المعدلات الإجمالية في البطولة هي 21.4% للأهداف الرأسية، و44.6% للأهداف بالأقدام اليمنى التي بلغت 46 هدفاً، بينما جاءت 35 هدفاً بالأقدام اليسرى بنسبة 34%.

وبنسب متقاربة، استمر تأثير الركلات الثابتة في إحراز الأهداف خلال دور الثمانية، وعددها 4 أهداف بنسبة 27% تقريباً، بالتفوق على مباريات الدور الأول «21.7%»، وبفارق ضئيل عن دور الـ16.

«31.6%»، وجاء هدفان من ركنيتين، وهدف من ركلة جزاء وآخر من ركلة حرة غير مباشرة، ليصل إجمالي الأهداف المسجلة من الركلات الثابتة في البطولة إلى 25 هدفاً، بنسبة ثابتة تقريباً 24.3%، مقابل 78 هدفاً من ألعاب متحركة.

وتبدو الركلات الركنية وسيلة مهمة ومضمونة لإحراز الأهداف في البطولة الأوروبية، حيث بلغت الأهداف عبرها 8 أهداف، بنسبة 32% من أهداف الركلات الثابتة، و7 أهداف من ركلات جزاء، وكذلك 6 أهداف من ركلات حرة غير مباشرة، وأخيراً 4 أهداف من ركلات حرة مباشرة.

الأهداف من هجمات مرتدة عكسية بلغت هدفين فقط في هذا الدور، نظراً لطبيعة الفرق المتأهلة وأسلوب الأداء، مقابل 13 هدفاً من هجمات منظمة، ليصبح الإجمالي هو 20 هدفاً من هجمات مرتدة في البطولة كلها بنسبة 19.4%، أي أقل من المراحل السابقة، ووضح الفارق بين الأهداف التي نتجت من هجمات استغرقت وقتاً طويلاً، ومررت خلالها الكرة أكثر من 3 مرات، في بناء هادئ للهجمات.

وسجلت الفرق 10 أهداف بهذا الأسلوب خلال دور الثمانية بنسبة 67%، وبذلك ارتفع مجدداً إجمالي الأهداف من تلك الهجمات بتمريرات كثيرة ليصل إلى 54 هدفاً، مقابل 49 هدفاً بعدد تمريرات 3 أو أقل في كل هجمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا