• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قوة «الديوك» في «الجناح الأيمن»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يسجل الفرنسيون بشكل جيد عقب العودة من الاستراحة بين الشوطين، بواقع 3 أهداف بين الدقيقتين 46 و60، مع بداية انطلاق الشوط الثاني، في حين غادرت إيطاليا وبلجيكا البطولة رغم كونهما الأكثر تسجيلاً للأهداف في توقيت قاتل، 4 أهداف لكل منتخب في آخر ربع ساعة، وعادت إيطاليا بهدف التعادل في المرمى الألماني في توقيت يصعب تعويضه، لكن لم يحالفها التوفيق في النهاية.

الجناح الأيمن لـ«الديك» هو الأقوى، واستغله أصحاب الأرض في إحراز 5 أهداف، بنسبة 45% تقريباً من إجمالي أهدافهم في البطولة، وبالمناسبة تساوى معه آيسلندا في ذات الأمر، واحتفظت الجبهة اليسرى لبلجيكا بتميزها عن باقي المنتخبات بتسجيل 4 أهداف، لكن يبقى في البطولة الجناح الأيسر لـ«الماكينات» وكذلك الويلزي، وأسهم في إحراز 3 أهداف لمصلحة كل فريق، ويعود الفرنسيون ليؤكدوا على امتلاكهم لطرق هجومية متنوعة، بعدما سجلوا 6 أهداف عبر العمق الهجومي، وهم الأغزر أيضاً في هذا الأمر.

9 أهداف فرنسية جاءت من داخل منطقة الجزاء، في إشارة جديدة لقوة هجوم «الديوك»، ويليها مباشرة المنتخب الويلزي الذي سجل 8 أهداف من داخلها أيضاً، بالتساوي مع آيسلندا، أما بلجيكا فاستمرت بتسديدات لاعبيها الصاروخية فوق قمة الأهداف من خارج المنطقة بإجمالي 4 أهداف.

أحرزت فرنسا أكبر عدد من الأهداف برؤوس لاعبيها، «5 أهداف»، ولا يقترب أي منتخب آخر منها في هذا الأمر، وهي نقطة قوة واضحة لهم أيضاً، وتبدو ويلز متخصصة في إحراز الأهداف بالقدم اليسرى، حيث سجلت 6 أهداف حتى الآن.

فرنسا أحرزت 9 أهداف من ألعاب متحركة، بنسبة 82% من إجمالي أهدافها في البطولة، يليها بلجيكا بـ8 أهداف، وتساوت ويلز مع ألمانيا في قدرة كل منهما على تسجيل الأهداف من الكرات الثابتة، وسجل كل منتخب 3 أهداف بهذه الطريقة، حيث أحرز الألمان هدفين من ركنيتين وهدفاً من ركلة حرة غير مباشرة، بينما سجل الويلزيون مرتين عبر ركلتين حرتين مباشرتين وهدفاً من ركنية.

ويلز وفرنسا هما أكثر المنتخبات تسجيلاً للأهداف عبر الهجمات المنظمة، وأحرز كل منهما 8 أهداف، وتزيد فرنسا على أنها الأكثر تسجيلاً للأهداف من هجمات مرتدة أيضاً بالتساوي مع إيطاليا، وفي كل الإحصائيات يظهر التنوع الهجومي الهائل لدى الديك الفرنسي، لكنه سيكون عليه إثبات تلك القدرات أمام الألمان في نصف نهائي ناري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا