• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

افتتح بريمافيرا للتأهيل الطبي في أبوظبي

نهيان بن مبارك يكرم خريجي الجامعات المصرية في السبعينيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

دبي- (الاتحاد)

دبي- (الاتحاد)

شهد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ملتقى طلبة الإمارات في مصر والذي تنظمه ندوة الثقافة والعلوم بدبي، احتفاء بأوائل الخريجين الإماراتيين المبتعثين على نفقة الدولة للدراسة في جمهورية مصر العربية الفترة ما بين 1970-1979.

وحضر الملتقى إيهاب حمودة السفير المصري في الدولة، وما يقارب 400 طالب وطالبة والذين كانوا يدرسون في مختلف الجامعات المصرية ومن شتى التخصصات.

وكرم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ابرز الشخصيات المؤثرة في هذه المرحلة التاريخية من عمر الطلبة، وفي مقدمتهم الراحل الدكتور عبدالله عمران تريم بوصفه وزير التربية والتعليم آنذاك كما كرم الراحل تريم عمران تريم أول سفير للدولة لدى القاهرة، ومعالي سيف الجروان سفير الدولة هناك حتى عام 1979 وكذلك معالي خلفان الرومي الذي كان وكيلاً لوزارة التربية والتعليم.

كما كرم الذين تولوا الإشراف على البعثات التعليمية وفي مقدمتهم علي بن خلفان الظاهري مدير مكتب أبوظبي بالقاهرة قبل قيام الدولة، وعبدالله بن علي الزعابي، والملحقين الثقافيين سيف سعيد ساعد، ود. خليفة محمد أحمد بن سليمان، وبلال البدور، ومحمد عبدالله فارس، كما كرم رؤساء نادي الطلبة عبدالله محمد بوشهاب، وإبراهيم بوملحة، ود. عبدالغفار محمد عبدالغفور، وسالم يوسف القصير، وجمال غباش. وأشاد إيهاب حمودة، بهذه المبادرة الرائدة التي جاءت لتكريم الرعيل الأول من أبناء الإمارات الدراسين في الجامعات المصرية في حقبة تاريخية تمثل علامة فارقة في تاريخ الدولتين على حد سواء.

وأكد بلال البدور، نائب رئيس مجلس إدارة الندوة أن هذا الملتقى الذي يحضره ما يقارب أربعمائة طالب وطالبة كانوا يدرسون في الجامعات المصرية المختلفة خلال هذه الفترة للتواصل وتجديد أواصر العلاقة الأخوية التي كانت تربط بينهم في الحرم الجامعي أو نادي طلبة الإمارات بمصر.والتقت «الاتحاد» مجموعة من الحضور، حيث أكد سفير الدولة السابق محمد العصيمي، والذي شغل منصب سفير لدولة في عدة دول، على أهمية هذا الملتقى الذي ضم نخبا من الرعيل الأول من أبناء الإمارات والذين عاصروا حقبا تاريخية مهمة في تاريخ الدولة ممثلة بقيام الاتحاد وفترات تاريخية فاصلة في تاريخ الأمة العربية.وأكدت د. رفيعة غباش مدير ومؤسس متحف المرأة أهمية هذه المبادرة ذات الحس الإنساني العالي كونها تركز على العلاقات الإنسانية بين مجتمع طلابي شبابي يشكل حقبة مهمة في حياة كل شخص، فلا قيمة للنجاح دون وجود أصدقاء وزملاء عاصروا هذا النجاح.

من جهة أخرى افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مساء أمس مركز بريمافيرا للتأهيل الطبي في مدينة أبوظبي.

وقام معاليه بجولة في المركز الصحي الذي يعد واحدا من أحدث المراكز المعنية بالتأهيل والعلاج الطبيعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض