• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استشهاد 1520 طفلاً فلسطينياً وإصابة 6 آلاف منذ عام 2000

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

دعا وزير الشؤون الاجتماعية الفلسطينية كمال الشرافي، إلى ضرورة الإسراع في إخراج قانون حماية الأحداث الفلسطيني إلى النور الذي يضمن معايير المحاكمة العادلة. وأكد الشرافي في بيان له لمناسبة يوم الطفل الفلسطيني الذي صادف أمس السبت، التزام الحكومة تطبيق قانون الطفل المعدل والعمل على تخصيص الموازنات اللازمة لتطبيق القانون. وبين أنه ومنذ عام 2000 تعرض العديد من أطفال فلسطين إلى الاعتداءات المتكررة والاستهداف المباشر وإطلاق النيران عليهم، والاعتقالات المستمرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث استشهد أكثر من 1520 طفلاً وجرح أكثر من 6000 طفل، وما زال أكثر من 200 طفل يقبعون في سجون الاحتلال، وبلغ مجموع حالات اعتقال الأطفال منذ عام 2000 أكثر من 10000 طفل.

وشدد الوزير على دور المنظمات الدولية في الوقوف إلى جانب حقوق أطفالنا من خلال فضح ممارسات الاحتلال، والعمل على وضع حد لانتهاكات الاحتلال حقوق الأطفال، ومساءلة الاحتلال الإسرائيلي عن انتهاكاته المستمرة لحقوق أطفالنا.

ولفت إلى أن يوم الطفل الفلسطيني يأتي هذا العام في ظل استمرار حالة الانقسام الداخلي التي يهدد استمرارها المصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني، مناشداً شرائح المجتمع كافة، وقواه ومؤسساته باسم الأطفال الفلسطينيين، الوقوف صفاً واحداً والإسراع في إنهاء حالة الانقسام.

(رام الله- الاتحاد)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا