• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

بهية الحريري تطالب بإنهاء فوضى السلاح في صيدا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

أجرت عضو مجلس النواب اللبناني بهية الحريري، القيادية في «تيار المستقبل» بزعامة سعد الحريري، والموجودة خارج لبنان أمس مكالمات هاتفية مع عدد من قادة الأجهزة القضائية والأمنية والعسكرية اللبنانية، وطالبتهم بإنهاء فوضى السلاح غير الشرعي في صيدا كبرى مدن جنوب لبنان، لما يتسبب به من اذى مباشر للأهالي في سلامتهم وأرواحهم وممتلكاتهم.

واتصلت بهية الحريري لهذه الغاية بكل من النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي سميح الحاج، ورئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد علي شحرور وقائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي اللبناني العقيد سمير شحادة. وتناولت مقتل امرأة داخل منزلها برصاص ابتهاج طائش خلال عرس في صيدا القديمة، فقالت «مرة جديدة تواجه مدينة صيدا إحدى نتائج فوضى السلاح غير الشرعي الذي عانت منه كثيراً ولا تزال تنزف بسببه من أمنها واستقرارها وسلامة أبنائها حتى لم يعودوا آمنين على ارواحهم وهم داخل بيوتهم. وآخر ضحايا هذا السلاح المتفلت في بعض أحياء المدينة أم لطفلين، وحامل في شهرها الثالث. وأننا أمام هذه المأساة، التي حلت بعائلة الفقيدة وديعة بيضاوي. نؤكد أنه لم يعد مقبولاً، ولا مسموحاً به استباحة أمن واستقرار المدينة وأرواح المواطنين من قبل بعض الشلل والمجموعات المسلحة تحت أي ذريعة أو تسمية ولأي جهة انتموا».

وختمت قائلة: «وإننا إذ نثمن مسارعة القوى الأمنية والعسكرية لملاحقة مطلقي النار وتوقيفهم، نطالب بوضع حد لهذا التفلت المتمادي للسلاح غير الشرعي وتعزيز حضور الدولة بأجهزتها كافة في المدينة القديمة وغيرها من أحياء صيدا، وبألا يكون فيها سلاح غير سلاح الدولة ومؤسساتها الأمنية والعسكرية للحفاظ على سلامة المواطنين، وتوفير الأمن والأمان لهم». بيروت (وكالات)