• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

زار والوفد المرافق مركز هداية

ديدييه رايندرز يشيد بالنهضة الشاملة للإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

أبوظبي(وام)

أبوظبي (وام)

أشاد معالي ديدييه رايندرز نائب رئيس الوزراء وزير الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية البلجيكي بالنهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات ومستوى التطور الفكري والعمراني والتنمية المتكاملة في جميع المجالات، كما عبر عن إعجابه بالجهود الدؤوبة لـ «مركز هداية «على المستويين الدولي والإقليمي لاسيما في مكافحة التطرف العنيف عبر الاتصالات والتي من أبرزها استضافته لمعرض الاتصالات العالمي الأول من نوعه لمكافحة التطرف العنيف «جلوبال اكسبو».

جاء ذلك خلال زيارته والوفد المرافق له أمس «مركز هداية» الدولي للتميز في مكافحة التطرف العنيف. ورحب مقصود كروز المدير التنفيذي للمركز بالضيف الذي يزور الدولة ضمن وفد البعثة التجارية البلجيكية المكون من 400 عضو برئاسة سمو الأميرة استريد ممثلة جلالة ملك بلجيكا وقدم عرضا موجزا حول رسالة المركز وأهدافه وأولوياته وإنجازاته.

وتعرف معالي وزير الخارجية البلجيكي والوفد المصاحب له على أقسام المركز الرئيسية وأنشطته المختلفة في مجالات الحوار والتدريب والبحوث حيث أثنى على الدور الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافتها للمركز وتقديم كافة أوجه الدعم له منذ تدشينه في ديسمبر 2012 وحتى الآن. وتخلل الاجتماع نقاشات حول التحديات الراهنة والمبادرات المستقبلية لمعالجتها لاسيما التي تواجه أوروبا حاليا.

وأكد المدير التنفيذي أهمية الدور الفعال لمركز هداية والذي يعمل فيه جنبا إلى جنب مع المجتمع الدولي على الوقاية من التطرف العنيف ومكافحة مظاهره على كافة المستويات ومختلف المجالات لدى كافة الفئات المجتمعية وذلك بمساعدة دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الأعضاء في المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.

وقال المدير التنفيذي لمركز هداية إن أهمية زيارة معالي ديدييه رايندرز تأتي في إطار التعاون بين مركز هداية والهيئات والمؤسسات البلجيكية ذات الصلة في المستقبل والتي تعكس أهمية الدور الفريد الذي يقوم به المركز باعتباره أول مؤسسة بحثية وتطبيقية دولية مستقلة تجمع الخبراء والباحثين وتعمل على تعزيز تبادل المعلومات وأفضل الممارسات في مجال مكافحة التطرف العنيف».

وأنهى معالي نائب رئيس الوزراء وزير الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية البلجيكي والوفد المصاحب له زيارته لمركز هداية بجولة في أروقة المركز والاطلاع على جاهزيته والتي شملت المرافق الخاصة بالقاعات الرئيسية والمكتبة وقاعة العرض السينمائي والقاعات التدريبية والمكاتب الإدارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض