• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الانتربول المصري: قطر ترفض تسليم 28 قيادة «إخوانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

قال اللواء مجدي الشافعي مدير الإنتربول المصري إن 150 شخصية بارزة من نظام الرئيس السابق محمد مرسي والرئيس الأسبق حسني مبارك استطاعوا الهروب من مصر عقب ثورتي يناير و30 يونيو إلى عدد من الدول الأوروبية والعربية بعد مشاركتهم في إفساد الحياه السياسية في مصر وارتكاب جرائم يعاقب عليها القانون سواء بالتحريض على القتل أو الاستيلاء على مليارات الجنيهات من الدولة خاصة في نظام مبارك.

وأضاف الشافعي في حوار مع صحيفة «الإهرام» المصرية الصادرة أمس أن معظم الهاربين يتجهون إلي إنجلترا وفرنسا لأن هاتين الدولتين ومعهما إسبانيا لم توقع مع مصر على اتفاقيات لتسليم الهاربين ولذلك لا يستطيع الإنتربول الدولي إجبار هذه الدول على تسليمهم طالما أنها لم توقع على الاتفاقية.

وتابع أن من أبرز هؤلاء الهاربين وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالي وعدد من رجال الأعمال من نظام مبارك من بينهم حسين سالم الذين يحتفظون بمليارات الدولارات ببنوك هذه الدول والتي يعتمد عليها الاقتصاد بشكل تام وهو ما يجعل هذه الدول لا تسلم الهاربين.

قال اللواء الشافعي «هناك 28 قيادة إخوانية موجودون بقطر ولعل أبرزهم وزير الاستثمار الأسبق يحيى حامد وطارق الزمر وعاصم عبد الماجد ومحمود عزت المرشد المؤقت لجماعة الإخوان وأجرينا اتصالات من خلال الإنتربول الدولي لاستعادتهم، حيث إنهم متورطون في قضايا التحريض على القتل إلا أن قطر لم تستجب خاصة أنها لم توقع على اتفاقية تبادل الهاربين مع مصر».

وقال:«لجأنا لاتفاقية جامعة الدول العربية التي تنص على تبادل الهاربين بموجب هذه الاتفاقية ومن خلال اتصالات مكثفة شاركت فيها جامعة الدول العربية ووزارة الخارجية إلا أن قطر رفضت بشكل نهائي تسليم الهاربين وذلك لأنها تدعم جماعة الإخوان».

(القاهرة - د ب ا)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا