• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أميركا تستعد لزيادة دعم مقاتلي المعارضة المعتدلة

46 قتيلاً مدنياً ونظامياً ومعارضاً في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

واصلت فصائل وكتائب المعارضة في سوريا أمس الاشتباكات العنيفة والقصف المتبادل مع القوات النظامية المدعومة بمقاتلي ميليشيا «الدفاع الوطني» وحزب الله اللبناني، ما أدى إلى مقتل 46 شخصاً بينهم قائد عسكري وقادة معارضين وإصابة عشرات آخرين بجروح، حسبما ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي دمشق، قتل ضابط برتبة مقدم في القوات النظامية، جراء سقوط قذيفة هاون في حي القصاع. وسقطت قذيفتا هاون في محيط مبنى قيادة الأركان بمنطقة الأمويين وقذيفة قرب مبنى السفارة الروسية في المزرعة وقذائف أخرى على الفحامة، حيث توجد مراكز أمنية عدة، وأحياء الشاغور والطبالة والدويلعة. وقالت «الهيئة العامة للثورة السورية» إن إحدى القذائف سقطت مقابل قيادة الشرطة، ما أدى إلى اندلاع حريق كبير تبعه انتشار أمني كثيف وتوافد لسيارات الإطفاء والإسعاف. وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) النظامية إن قذائف الهاون طالت حي الإطفائية ودار الأوبرا وصالة الفيحاء الرياضية، ما تسبب بأضرار مادية وإصابات، متهمة «إرهابيين» بإطلاقها.

ودارت اشتباكات عنيفة في حي جوبر، حيث أسفر قصف القوات النظامية عن مقتل رجل وامرأة وطفلتها، واشتباكات عنيفة في حي القدم.

وفي ريف دمشق، أسفرت الاشتباكات العنيفة في بلدة المليحة عن مقتل 4 مدنيين و17 من مقاتلي «الكتائب الإسلامية»، بينهم قائد أركان لواء. وسقطت قذائف هاون على مناطق في بلدة جسرين، فيما قصف الطيران الحربي النظامي بلدة بيت سابر ومناطق على طريق تل كردي - عدرا ومزارع بلدة رنكوس وجرد بلدة هريرة وبلدة مغير المير ومزارع بيت جن ومخيم خان الشيخ وبلدة الزبداني. كما فتحت القوات النظامية نيران رشاشاتها الثقيلة على الطرق المؤدية إلى بلدة عين الفيجة. وقتل قائد كتيبة خلال اشتباكات في عدرا، ومقاتلان أحدهما قائد ميداني في كتيبة خلال اشتباكات وهجوم على مقر للقوات النظامية على طريق المطار الدولي، ومقاتل في وادي بردى. وقتل طفل و4 رجال جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، كذلك فارق طفل الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الأدوية والأغذية في الغوطة الشرقية.

وفي محافظة درعا، اندلعت اشتباكات عنيفة حول بلدتي النعيمة، بالتزامن مع قصف القوت النظامية مناطق في بلدة عتمان. وقتل قائد كتيبة في اشتباكات حول بلدة الدوايا في ريف القنيطرة. وقصف الطيران المروحي النظامي ببراميل متفجرة مناطق في مدينة درعا، ما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة 6 مدنيين، بينهم 3 أطفال، بجروح.

وفي محافظة حمص قتل 4 مدنيين، بينهم امرأة، وأصيب 16 آخرون بجروح جراء سقوط قذائف هاون على مناطق في حي الشيخ خضر وبالقرب من الإنشاءات في حمص. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا