• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للتعليم»: إعادة هيكلة نظام التعليم (الحلقة الثالثة) والتطبيق العام الدراسي المقبل

منهج دراسي مبتكر لـ«الثانوي» قوامه «الهوية» و«العربية» وسوق العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي) أعلن مجلس أبوظبي للتعليم، إعادة هيكلة نظام التعليم الثانوي (الحلقة الثالثة) التي سيبدأ تنفيذها بدءاً من شهر أغسطس 2015 في الصفين العاشر والحادي عشر، وسيطبق خلالها المجلس منهجاً دراسياً جديداً ومبتكراً، يركز على ربط التعليم بواقع سوق العمل، ويمنح الطلبة مهارات القرن الحادي والعشرين، ويحقق متطلبات مجتمع اقتصاد المعرفة، وذلك تماشياً مع رؤية المجلس التي تقضي بتقديم فرص تعليمية متميزة لجميع الطلبة، وسعياً نحو الارتقاء بأداء الطلبة ليضاهي أعلى المعايير الدولية. كما سيتم تطبيق المسار الموحد في الصف الحادي عشر ابتداء من عام 2015-2016 على أن يتم تطبيقه على الصف الثاني عشر في عام 2016 - 2017. مجتمع مبني على المعرفة وأكدت مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، الدكتورة أمل القبيسي، خلال مؤتمر صحفي عقد بجامعة السوربون أمس، أن بناء مجتمع مبني على المعرفة يتطلب أن تنتج منظومتنا التعليمية خريجين يتمتعون بقدرات، ومهارات، تؤهلهم للنجاح في الحياة والمساهمة في الاقتصاد والمجتمع، وتتيح لهم الفرصة لاستكشاف قدراتهم ومواهبهم والالتحاق بأرقى مؤسسات التعليم الجامعي داخل الدولة وخارجها، وبتخصصات ذات الأهمية لمجتمع الإمارات كجزء من إيماننا الأصيل بمنح طلابنا أفضل الفرص الممكنة. وقالت «إن حرص مجلس أبوظبي للتعليم على تطوير المناهج والمخرجات التعليمية، يؤكد مدى أهمية ومكانة التعليم في فكر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واستجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، ومتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بتطوير التعليم في الحلقة الثالثة لأنها تمثل المخرجات الحقيقية للتعليم الأساسي ومنصة مهمة للانتقال للتعليم العالي، وبدء الارتباط بسوق العمل». مجموعة واسعة من التخصصات من ناحيتها، قالت مديرة إدارة المناهج، الدكتورة نجوى الحوسني، إن النموذج الجديد للحلقة الثالثة يستهدف تعزيز الفرص أمام الطلبة لضمان حصولهم جميعاً على الفرصة لدراسة مجموعة واسعة من التخصصات، وبالأخص المواد العلمية مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ما يزودهم بالمهارات الأساسية والخبرات الضرورية، مع مراعاة اهتمام وميول الطالب الفردية. 50 % من المنهج للعلوم والتكنولوجيا وأكدت الدكتورة نجوى الحوسني، مديرة إدارة المناهج، أن المنهج الجديد مصمم لمساعدة الطلبة على الاستعداد الجيد للدخول في معترك الحياة العملية والتعلم المستمر، إضافة إلى تزويدهم بالمهارات الأساسية والخبرات الضرورية التي من شأنها تعزيز فرصهم لاستكمال دراساتهم الجامعية مباشرة دون الحاجة إلى السنوات التأسيسية، وتعريفهم وتأهيلهم لفرص العمل والمهن المستقبلية في جميع المجالات العلمية المهمة، مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة التي تلعب دوراً حيوياً في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030. وقالت «يهدف النموذج الجديد لمناهج الحلقة الثالثة، إلى ربط العلوم بالابتكار وروح المبادرة ومهارات التعلم والارتباط بالصناعات التكنولوجية الوطنية، بحيث تمثل العلوم والتكنولوجيا «STEM» ما يقارب 50% من محتوى المنهج، كما أنه يدمج مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات مع المتطلبات المهنية لتشجيع الابتكار وريادة الأعمال من أجل تحفيز إنشاء شركات ومشروعات تكنولوجية جديدة». تعزيز الهوية الوطنية وأكدت الدكتورة الحوسني أن النموذج الجديد للحلقة الثالثة يوفر للطلبة، الدعم اللازم لاجتياز الامتحانات الدولية والإرشاد الأكاديمى والمهني، وتحفيز التعلم من خلال الأنشطة اللاصفية، بالإضافة إلى أساسيات التخاطب والتحدث ومهارات الاتصال التقنية التي تدرس كجزء لا يتجزأ من اللغة. وشددت على أن المنهج الجديد للتعليم الثانوي، يركز على تعزيز الهوية الوطنية والحفاظ على ثقافة وتراث الدولة، وتعزيز مهارات اللغة العربية من خلال أدوات التعبير كالخطابة والمناظرة، ناهيك عن السعي لإكساب الطلبة مهارات لغوية ثنائية لضمان سهولة التحاقهم بالجامعات والمعاهد العلمية، سواء في الدولة أو خارجها. كادر مع أبوظبي للتعليم الطلبة غير مضطرين للاختيار بين العلمي والأدبي أكد الدكتور علاء الدين عبد الحميد علي، مدير إدارة المعرفة بمكتب التخطيط والشؤون الاستراتيجية بالمجلس، أنه طبقاً للنموذج الجديد، فإن طلبة الحلقة الثالثة لن يكونوا مضطرين للاختيار بين الالتحاق بالقسم العلمي أو القسم الأدبي لدى انتقالهم للصف الحادي عشر، بل ستتاح أمامهم الفرصة لدراسة مواد دراسية أساسية مشتركة وفق الإطار العام للمنهج والذي يشمل أربعة فروع، وهي المواد العلمية والابتكار وتنظيم المشاريع (ويتضمن الرياضيات والعلوم والهندسة والتصميم والبرمجة وتقنية المعلومات والاتصالات والإبداع والابتكار وتنظيم المشاريع)، والعلوم الإنسانية (ويتضمن التربية الإسلامية والمواد الاجتماعية المتكاملة) واللغات والاتصال (ويتضمن اللغة العربية واللغة الانجليزية والاتصالات الشفهية والكتابة الفنية) ومهارات وأنشطة دعم تعلم الطلبة، (ويتضمن التربية البدنية والصحة والمهارات القيادية والجيوجيتسو والإرشاد الأكاديمي والمهني). ولفت إلى أن تدريس مناهج الحلقة الثالثة سيستمر لمدة عامين باللغة العربية حتى يتم استكمال التطبيق الكامل لنموذج مدارس أبوظبي ثنائي اللغة، وسيعمل المنهج الجديد على تعزيز معارف الطلبة وتطوير مهارات التفكير الإبداعي والنقدي، بالإضافة الى مهارات الرياضيات والقراءة والكتابة. وأكد أن المنهج الجديد سيواصل التركيز على تعزيز مهارات اللغة العربية كعنصر أساسي مع العمل على تعزيز مهارات اللغة الانجليزية والتركيز على إجادتها بهدف تقديم الدعم المطلوب للطلبة لدى التحاقهم بالتعليم العالي وبسوق العمل، بالإضافة الى التركيز على مشاركة الطلبة بالمواد العلمية المختلفة، ما يساهم في تطوير المهارات الحيوية اللازمة لمجال العمل بالدولة في المستقبل. كادر 2 مع أبو ظبي للتعليم أمل القبيسي تدعو أولياء الأمور لدعم هيكلة التعليم أكدت الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن تطوير الحلقة الثالثة جزء أساسي من تطوير مخرجات التعليم، وهي خطوة أساسية ومهمة من استكمال مشروع تطوير التعليم الذي بدأه المجلس، وأنه يستجيب أيضا للمقترحات والاستراتيجيات التي وضعها العاملون في الميدان التربوي كجزء من منتدى صياغة المستقبل الذي عقده المجلس، وشارك فيه جميع العاملين في الميدان التربوي في إمارة أبوظبي، مؤكدة أن الاستراتيجيات التي ينتهجها مجلس أبوظبي للتعليم تتم بمشاركة فعالة من جميع أفراد الميدان والتربويين والأكاديميين والخبراء لجمع الخبرات والمعارف المكتسبة كافة، وتسخيرها لتطوير عملية التعليم. كما دعت معاليها جميع الشركاء، خصوصاً أولياء الأمور إلى دعم عملية التطوير وإعادة هيكلة التعليم الثانوي بالإمارة. كادر 3 مع أبوظبي للتعليم 79% من الطلبة المواطنين عازفون عن القسم العلمي أكد الدكتور علاء الدين عبدالفتاح مدير إدارة المعرفة بمكتب التخطيط والشؤون الاستراتيجية بالمجلس، أن 79% من الطلبة المواطنين في الصف الـ 12 بالمدارس الحكومية ملتحقون بالقسم الأدبي، مشيراً إلى أن اعداد الطلبة في المرحلة الثانوية يبلغ 25 الفا و570 طالبا وطالبة وهم موزعون على 8824 طالبا في الصف العاشر، و8258 طالبا في الصف الحادي عشر، و8488 طالبا في الصف الثاني عشر. واشار إلى أن ملخص المهارات والقدرات لخريجي المرحلة الثانوية يجب أن تشمل 5 افرع في المهارات، تتضمن مهارات الحياة والتطوير الوظيفي وتتضمن، ومهارات القرن الـ 21 التي تشمل التفكير الناقد، والابداع، والتواصل، والتعاون، والابتكار، والتحليل، فيما تتضمن الثلاثة أفرع الباقية مهارات الهوية الوطنية والمسؤولية الاجتماعية، والمعلومات والمعرفة التكنولوجية، والمعرفة وإتقان المهارات. كادر 4 مع ابو ظبي للتعليم 5 مجالات تشملها الهيكلة تتضمن الهيكل الجديد لمناهج الحلقة الثالثة، خمسة مجالات، الأول الإبداع والريادة، يشمل المواد الدراسية: الرياضيات والتكنولوجيات والعلوم، والهندسة، التصميم الإبداعي، البرمجة، والابتكار، وريادة الأعمال، وعدد حصصه الأسبوعية 21 حصة، ويمثل 55% من إجمالي المجموع الكلي، والعلوم الإنسانية وتضم مواد الدراسات الإسلامية، والثاني، الدراسات الاجتماعية المتكاملة، وتدرس بواقع 6 حصص أسبوعية، وتمثل 20% من إجمالي مجموع الدرجات. والثالث، اللغة والتواصل ويتضمن اللغة العربية والإنجليزية، والخطابة والمناظرة ومهارات الكتابة، وتدرس بواقع 14 حصة أسبوعياً، وتمثل 20% من إجمالي مجموع الدرجات الكلي. والرابع التربية الصحية والأنشطة، وتتضمن مواد التربية الصحية والقيادة والتربية البدنية والجوجيتسو ويخصص لها 3 حصص أسبوعياً، وتمثل 5% من إجمالي المجموع الكلي، وأخيراً الدعم والإرشاد وتتضمن حصة أسبوعياً لتقديم الإرشاد الأكاديمي والمهني والإعداد للاختبارات الدولية، ولا تدخل في المجموع، وسيتم خلاله استغلال حصة واحدة أسبوعياً من مجال العلوم والتكنولوجيا لإعداد الطلبة للاختبارات الدولية، وسيتم منح 5 درجات إضافية كحافز للطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض