• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

البعثة تهدي الإنجاز إلى القيادة الرشيدة

استقبال بالورود للمعاقين في «عالمية الشباب» بالتشيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يوليو 2016

رضا سليم (دبي)

أهدت بعثة المعاقين الإنجاز الذي حققته في الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر لفئة الشباب التي أسدل عليها الستار أمس الأول بمدينة براغ التشيكية إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، والشعب الإماراتي.

كانت البعثة قد عادت إلى البلاد في الواحدة من صباح أمس عبر مطار دبي الدولي، بعد الانتهاء من المشاركة في الحدث العالمي وتحقيق 12 ميدالية ملونة، منها 5 ذهبيات وفضيتان و5 برونزيات، وحظيت البعثة باستقبال كبير بحضور محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين، وذبيان سالم المهيري أمين عام اتحاد المعاقين، وعدد من أعضاء الاتحاد وأولياء الأمور، وقام الهاملي بتطويق أعناق اللاعبين واللاعبات أصحاب الإنجاز بالورود تقديراً لما حققوه للرياضة الإماراتية ورفع علم الدولة في المحفل العالمي.

قام اتحاد المعاقين بتقديم مكافأة فورية إلى اللاعبين أصحاب الإنجاز فور وصولهم إلى مطار دبي، تقديراً لما قدموه في البطولة.

وتقدم سالم أحمد الشحي، أصحاب الميداليات في البطولة بعدما حقق 3 ميداليات ذهبية، الأولى في سباق 200 متر للكراسي المتحركة، والثانية في سباق 100 متر، والثالثة في سباق 400 متر، فيما حقق عيسى الزبيدي ذهبية رمي القرص، وحميد الحمادي ذهبية الصولجان.

وعلى مستوى الميداليات الفضية، نجح حميد المنصوري في تحقيق ميدالية فضية في سباق 50 متر صدر سباحة، والفضية الثانية كانت من نصيب زينب البريكي فضية رمي القرص، وعلى مستوى الميداليات البرونزية، فقد حققها عبدالله علي قريش في كرة الطاولة، وزينب البريكي في مسابقة الصولجان، وعبدالله الغافري في سباق 50 متر ظهر سباحة، وعلي حسين في مسابقة دفع الجلة، وعيسى الزبيدي في مسابقة دفع الجلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا