• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

90 بحاراً يقطعون 175 ميلاً بحرياً في رحلة اكتشاف المعالم السياحية

جزيرة صير بني ياس تستضيف أول سباق للزوارق الشراعية 18 أبريل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

أعلنت شركة التطوير والاستثمار السياحي المطور الرئيسي لأبرز الوجهات الثقافية والسياحية والسكنية في إمارة أبوظبي، عن استضافة جزيرة صير بني ياس في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي أول سباق شراعي على شواطئها 18 أبريل الجاري.

ويتوقع أن يشارك في هذا الحدث 90 بحاراً على متن 13 قارباً شراعياً يبحرون دون توقف من جزيرة صير بني ياس إلى دبي. ويجري تنظيم الحدث بالشراكة بين كل من مجموعة أنانتارا للفنادق والمنتجعات وروتانا جت ونادي زوارق شاطئ دبي وسباق فولفو للمحيطات - جولة أبوظبي.

وعبر جون كول مدير أول لأصول جزيرة صير بني ياس في شركة التطوير والاستثمار السياحي عن سعادته، باستضافة أول سباق للزوارق الشراعية يجري على جزيرة صير بني ياس.

وأوضح أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح هذا الحدث الذي سيسهم في وضع جزيرة صير بني ياس على خريطة الإبحار والسباقات، لا سيما أنها تقدم الأفضل لعشاق الرياضات البحرية سواء من حيث الموقع الخلاب أو خدمات الضيافة عالية الجودة، فضلاً عن المرفأ الذي يتبع أعلى معايير الأمن والسلامة.

وقال فيصل الشيخ مدير مكتب الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الجهة المنظمة لاستضافة محطة التوقف لسباق فولفو للمحيطات، إن استضافة الهيئة ورعايتها لهذا السباق البحري الأكثر تشويقاً عالمياً، تأتي مبادرة للتعاون مع أكثر مشاريع السباقات البحرية طموحاً في الدولة، والهادفة إلى إبراز ريادة أبوظبي كوجهة مثالية للرياضات المائية ووجهة جاذبة تتميز بالواجهات البحرية الفريدة. مرحباً بالبحارة والجماهير مرة أخرى في شهر ديسمبر المقبل على مدى الأسابيع الثلاثة التي ستشهد العديد من الاحتفالات والأنشطة، ضمن استضافة محطة سباق فولفو للمحيطات في أبوظبي.

وطوال مدة السباق الذي يستمر ليومين كاملين سيقطع المتنافسون مسافة 175 ميلا بحريا من جزيرة صير بني ياس، حيث سيظهرون خبراتهم ومهاراتهم في الإبحار بالقوارب الشراعية ضمن سباق يتحدون فيه البحر وأمواجه، للوصول إلى خط النهاية في نادي زوارق شاطئ دبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا