• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أكاديمية ضمان للسرعة» تختار 12 موهبة لموسم 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «أكاديمية ضمان للسرعة» عن اختيار 12 موهبة ناشئة في عالم رياضة السيارات، للحصول على فرصة التدريب على يد أبطال وخبرا محليين وعالميين، في أكاديمية ضمان للسرعة، التي تمثل مبادرة مشتركة بين شركة أبوظبي للسباقات والشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان.

وكانت عملية اختيار اليافعين المرشحين للموسم الجديد قد تواصلت من أبريل 2014 حتى نهاية العام الماضي، وبدأت من ثلاث مناطق: مضمار ياس للكارتنج ضمن حلبة مرسى ياس، ومضمار دبي للكارتنج في حلبة دبي أوتودروم، وحلبة سباقات العين، لاختبار مهارات السائقين في قيادة سيارات الكارتينج.

وتم تقييم الطلبة المرشحين ضمن سلسلة طويلة من الاختبارات وفق مجموعة صارمة من المعايير، تضمنت الانضباط والسلوك والالتزام بالتعليمات والإرشادات ومهارات التواصل، إضافةً إلى وزن الجسم والطول. من ثم أضيفت نتائج الاختبارات الشخصية إلى النتائج التي سجلها المرشحون على حلبات السباق طوال أشهر من الاختبارات، بما في ذلك فعالية سباق خاصة أقيمت في يونيو 2014. وقد لعبت مهارات القيادة دوراً أساسياً في اتخاذ القرار النهائي من قبل لجنة التحكيم التي ضمت خبراء ومحترفين في عالم السباقات ورياضات السيارات، وترأسها بطل سباقات سيارات الكارتنج والجي تي الفرنسي ديفيد تيريان الذي وضع معايير سباقات الفورمولا كارت للاتحاد الفرنسي لرياضة السيارات.

وعن اختيار المرشحين المتفوقين، قال خالد القبيسي، نجم سباقات التحمّل والحلبات والمدير الإداري لشركة أبوظبي للسباقات: «لأكاديمية ضمان للسرعة تأثير إيجابي شامل على الطلبة المنتسبين إليها، فهي تفتح المجال أمامهم واسعاً، وبشكل غير مسبوق على مستوى الدولة، للاطلاع على مختلف مهارات رياضة السيارات، كما تدعم تطور هذه الرياضة في الإمارات على المدى البعيد، لتستقطب اهتمام المزيد من الجمهور المحلي بها، وتسلط الضوء على ميزاتها. وهو ما نأمل أن يؤدي في المستقبل القريب إلى صناعة أول سائق فورمولا إماراتي محترف».

وأبدى القبيسي حرصه على المساهمة في دعم المواهب الوطنية الشابة في هذه الرياضة قائلاً: «نحن دائماً على أتم الاستعداد لمشاركة خبراتنا مع الجيل الجديد من أبطال الإمارات في عالم السباقات.»

وسيتم توزيع الطلبة ال 12 لموسم 2015 في أكاديمية ضمان للسرعة على فئات ثلاث بالشكل التالي: أحمد الساعدي، وعبدالله القبيسي، وعلي الشامسي، وعمر الخوري ضمن فئة المايكرو من عمر 8 إلى 10 سنوات. حمدة القبيسي، ومحمد الضليعي، ومحمد دلموك، وإبراهيم الرئيسي ضمن فئة الميني من عمر 10 إلى 12 سنة. سالم ابراهيم المشرخ، وأحمد الخميسي ينضمان الى سعيد آل علي وآمنة القبيسي من طلبة الموسم الماضي ضمن فئة الجونيور من عمر 12 إلى 15 سنة.

     
 

مبادره رائعه

اتمنى لابنائنا التوفيق والنجاح ان شاءالله نشوفهم في منصات التتويج..

احمدمحمداحمد | 2015-01-10

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا