• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نهيان بن مبارك وزايد بن حمدان يشهدان انطلاقة رالي أبوظبي الصحراوي

روما يحقق أسرع زمن في الجولة الاستعراضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك والشيخ مبارك بن نهيان بن مبارك انطلق امس رالي أبوظبي الصحراوي في نسخة 2014 من جزيرة ياس امس.

وحقق السائق الإسباني ناني روما بسيارته الميني أسرع زمن في الجولة الاستعراضية الخاصة، في الوقت الذي تمكن فيه مواطنه خوان باريدا بورت من تصدر فئة الدراجات النارية بدراجته الهوندا. وجاء في المركز الثاني لفئة السيارات البريطاني رينالدو فاريلا وجوستافو جوجيلمين بالسيارة تويوتا هايلوكس تي وحقق زمنا قدره 12:05.51 دقيقة وحل في المركز الثالث البولندي مارك دابروسكي وملاحه جاسيك زاتشور، أعقبه فلاديمير فاليف وملاحه كيه زيلستوف، ثم ايريك فان لون مع مساعده فاوتر روزيجار.

وتصدر فئة الدراجات النارية خوان باريدا بورت «اسبانيا» بدراجته هوندا 450 سي ار اف وحقق زمناً قدره 2:04:08 دقيقة، وجاء في المركز الثاني سام سندرلاند «بريطانيا»، أعقبه مارك كوما «إسبانيا»، ثم خوردي فيلادومس، ثم باولو جونكالفيس «البرتغال».

وتنطلق اليوم المرحلة الأولى للرالي من حلبة ياس لمسافة 269 كلم، بمشاركة 108 سائقين من 32 دولة. ويستعد السائق الإسباني ناني روما لخوض اختبار صعب، بطموح أن يصبح رابع سائق في تاريخ الرالي يفوز بجولتين متتاليتين. وأوضح السائق الإسباني الذي يتقدم قائمة السائقين المشاركين في الدورة الـ 24 لرالي أبوظبي أنه يثمن كثيراً فوزه في سباق العام الماضي، والذي ساعده كثيراً ومهد الطريق أمامه للفوز برالي دكار الدولي.

وقال روما، الذي يشارك في الرالي رفقة السائق الفرنسي ميشيل بيرن خلف مقود سيارة ميني للسباقات رباعية الدفع، والتي قام بتصنيعها فريق إكس رايد الألماني: «لقد كان من الرائع الفوز بجولة رالي أبوظبي الصحراوي العام الماضي»، وتابع: «حاولت الفوز بالرالي في العديد من المحاولات سابقاً، وفي فئتي الدراجات النارية والسيارات، لكنني لم أستطع تحقيق الفوز. العام الماضي كان من أروع الانتصارات التي حققتها؛ لأنني شعرت بالتعب في اليوم الثاني وقمت بتناول المضادات الحيوية حتى أتمكن من مواصلة المنافسة».

وأضاف: «الرالي من الفعاليات الجيدة بالنسبة لنا ويقام في وقت جيد خلال العام أيضا. الظروف صعبة. ليس من السهل أن تخوض السباقات على الرمال الصحراوية بشكل يومي، لكنها تجربة ضرورية واختبار لنا ولسياراتنا حتى نتمكن من التطور والتقدم». وأثنى روما على الطريقة التي تتم من خلالها إدارة الرالي، وقال: إنه لمن دواعي سروري أن أكون هنا في أبوظبي، خضت أربعة راليات العام الماضي، وتحدي أبوظبي كان الوحيد الذي حظي بمتابعة في إسبانيا. لقد كان يعرض على شاشات التلفاز مساء كل يوم، ولهذا يقرر العديد من نخبة سائقي السيارات والدراجات النارية الحضور لأبوظبي. وفي الأيام الثلاثة اللاحقة، سيقوم السائقون بخوض ثلاث مراحل خاصة، مرحلة أدنوك 269كم، ومرحلة قصر السراب 256كم، ومرحلة نيسان باترول 239كم،، قبل أن تقودهم المرحلة الأخيرة، مرحلة طيران أبوظبي 244 كم مرة أخرى لجزيرة ياس، حيث نقطة انتهاء الرالي، التي تصادف الخميس المقبل. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا