• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الضيف يستطلع «رؤية الدرع» وصاحب الأرض يطارد «الوصافة»

الجزيرة والأهلي.. بروفة لنهائي «كأس الخليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يحل الأهلي متصدر دوري الخليج العربي لكرة القدم، ضيفاً على الجزيرة، في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم، على ستاد محمد بن زايد، في مواجهة من العيار الثقيل، ضمن الجولة الثانية والعشرين، وتحظى المباراة بأهمية خاصة، لأنها تجمع بين أول الدوري الذي تشكلت لديه ملامح البطل، وثالث المنافسة، والرقم الصعب طوال مرحلة الاحتراف، لاقترابه الدائم من الصدارة، إن لم يكن البطل، فضلاً عن أنها فرصة لاختبار القدرات، وإثبات الأفضلية في المواجهات المباشرة بين الطرفين، خصوصاً أن اللقاء الذي جمعهما في الدور الأول على ستاد راشد بدبي انتهى بالتعادل 2 - 2، والأهم من ذلك أنه بروفة للقاء النهائي الذي يجمعهما على لقب كأس الخليج العربي 19 من أبريل الجاري على ستاد هزاع بن زايد بالعين.

ويدخل الفريقان اللقاء بظروف متشابهة، ويغيب عن الجزيرة مهاجمه الإكوادوري فيليبي كايسيدو للإيقاف، والظهير الأيسر عبد الله موسى للإصابة، ويفتقد الأهلي جهود لاعب الوسط المهم لويس خمينيز، كما أن الفريقين يدخلان اللقاء متأثرين بعض الشيء بالإجهاد على خلفية المشاركات الآسيوية والمحلية المتلاحقة في أبريل الجاري، في الوقت الذي توجد فيه الحوافز عند الفريقين لإنهاء المواجهة بالفوز، ويريد صاحب الأرض الاقتراب أكثر من الصدارة، لضمان المشاركة القارية في الموسم المقبل، وهي بطولة أخرى، بينما يسعى الضيف المتصدر عن أقرب منافسيه بـ 9 نقاط قبل بداية الجولة أمس لأن يؤكد أنه لا يفصله عن لقب دوري الخليج العربي سوى أيام معدودة فقط.

وبالنسبة لـ «الفورمولا»، فإن مدربه الإيطالي زنجا، اعتاد على أن يحقق نتائج طيبة في المواجهات الكبيرة، فلم يخسر أمام الأهلي والشباب والشارقة والعين وبني ياس والوحدة في الموسم الحالي، وكان دائماً يحقق أمامها نتائج إيجابية، ويتعثر مع الفرق الصغيرة الأخرى، وفي المقابل فإن «الفرسان» هذا الموسم يقدم عروضا استثنائية لا تفرق بين الفرق الكبيرة أو الصغيرة، ويحصد الفوز دائماً أمام الجميع باستثناء بعض اللقاءات المحدودة للغاية التي تعادل فيها ولم يخسر سوى من الوصل في الموسم الجاري، والظفرة بنتيجة اعتبارية وهو الفريق الذي يعد أكثر الأندية ثباتاً في المستوى والنتائج.

وبالنسبة للأوراق الرابحة في الفريقين، فإن الجزيرة يملك الحارس المتميز علي خصيف، ووسط سريع لديه قدرات صناعة الأهداف، والتسجيل أحياناً متمثلاً في عبد العزيز برادة، وعبد الله قاسم، وجوسيلي داسيلفا، وهجوم مهاري سريع أيضاً يضم الصاعد المتألق أحمد ربيع، والمهاجم الدولي الخطير علي مبخوت.

أما الأهلي بقيادة الروماني أولاريو كوزمين فيملك دفاعاً قوياً يقوده لاعب الخبرة الكبير بشير سعيد وزميله وليد عباس، ووسط مهاري يقوده إسماعيل الحمادي، وماجد حسن، وهجوم لا يشق له غبار، وهو الأخطر في الدوري يتمثل في جرافيتي وسياو وأحمد خليل، ويدخل الأهلي اللقاء برصيد 51 نقطة، فيما يحتل الجزيرة المركز الثالث برصيد 38 نقطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا