• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن مشاريع لتوفير أرقى خدمات البنية التحتية

22 ألف موقف في مدينة محمد بن زايد بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

ابوظبي ابوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

حققت بلدية مدينة أبوظبي إنجازاً مميزاً، تمثل في تنفيذ بعض عقود المشاريع، التي تستهدف تمكين وتطوير البنية التحتية في مدينة محمد بن زايد، حيث انتهت البلدية من إنشاء 12760 موقفاً بالمدينة، في الوقت الذي تخطط فيه لإنشاء 9155 موقفاً مستقبلاً، كما أنجزت البلدية إنشاء 656 مدخلاً لبيوت المدينة، منها 21 مدخلاً و343 موقفاً مخصصاً للمدارس.

ونفذت البلدية مشروع الطرق الداخلية والبنية التحتية في مدينة محمد بن زايد لقطاعات متفرقة وللمرحلة الثانية ضمن «العقد 6»، الذي شمل إنشاء مواقف في المناطق: ‏ME9,‭ ‬10,‭ ‬11,‭ ‬12، ‬ويشمل ‬أيضاً ‬إنشاء ‬الطريق ‬المزدوج ‬الرابط ‬بين ‬أحواضZ9‭&‬Z9/01‭ :‬ بطول ‬3 ‬كم.

وأكدت أن مدينة محمد بن زايد تشهد نمواً كبيراً واتساعاً ملحوظاً في عدد سكانها ومرافقها الخدمية والسكانية والتجارية، ومن هذا المنطلق، فإن البلدية تعمل ضمن خطط استراتيجية خاصة بمشاريع البنية التحتية التي تستطيع الاستجابة لمتطلبات هذه التنمية في المدينة، وتعتزم البلدية تنفيذ عدد من المشاريع في المستقبل تشمل إنشاء مواقف سطحية في قطاعات: 12 ‏ME-9,‭ ‬10,‭ ‬11، بالإضافة ‬إلى ‬تحسين ‬الطرق ‬المتعلقة ‬بتلك ‬المواقف ‬والمقدرة ‬بطول (‬18) ‬كم‬.

كما تتضمن هذه المشاريع المستقبلية إنشاء شبكة صرف مياه الأمطار وشبكة الإنارة وأرصفة على جوانب الطرق، مع ممرات المشاة وأعمال الحماية الخاصة بهذه المشاريع، التي تستهدف مستخدمي الطرق من خلال توفير معابر آمنة ومخففات السرعة وعلامات مرورية إرشادية، وتشمل إنشاء 9155 موقفاً للسيارات، حيث ستبدأ الأعمال على أرض الواقع في مطلع سبتمبر من العام الحالي 2015، ويتوقع أن يتم إنجازها بحلول نهاية ديسمبر من العام المقبل.

وتتنوع المشاريع المستقبلية الخاصة بمدينة محمد بن زايد، لتشمل مشروع إنارة الشوارع الداخلية.

حاضر ينمو ومستقبل مثمر

الجدير بالذكر أن مدينة محمد بن زايد من المدن العصرية الواعدة، التي تتسم بحاضر ينمو باستمرار ومستقبل مثمر، حيث سيكون لها شأن كبير في مشروع التنمية الشاملة بأبوظبي، وذلك نظراً لموقعها الجغرافي الاستراتيجي وإمكانات البنية التحتية العملاقة والحديثة، التي تؤهلها للعب دور كبير في تحقيق الاستقرار السكاني، والنمو الاقتصادي لا سيما بعدما حققت المدينة نسبة كبيرة من الإقبال سواء للراغبين في السكن العصري والحضاري أو المستثمرين والاقتصاديين والتجار. وتمتد مدينة محمد بن زايد على مساحة 3. 49 كيلومتر مربع، ويقدر عدد سكانها، وفقاً لآخر إحصاء، بأكثر من 324. 125 نسمة، ويتوقع أن تستوعب المدينة بعد إشغال جميع مناطق المدينة حوالي 000. 215 نسمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض