• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مسرح هوليوود يستضيف حفل تكريم الفائزات بأوسكار الشيخة فاطمة و«دارلي أوورد» للفروسية

«شايل الظبي» لرئيس الدولة تفوز بجائزة أفضل مهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للطفولة والأمومة «أم الإمارات»، ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، أقيم أمس حفل تكريم الفائزات بدارلي أوورد سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في الفئات الـ 11، التي شملها الدارلي في مجال الفروسية المتعلقة بالخيل العربي والفائزين بالجوائز في الدورة الـ27 لجائزة دارلي أوورد الأميركية للمتميزين في مجال الفروسية في 11 فئة، وأقيم الحفل في مسرح هوليوود بلوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية.

شهد الحفل عبدالله السبوسي القنصل العام لسفارة الدولة في لوس أنجلوس، وسامي البوعينين رئيس الاتحاد العربي لسباقات الخيول العربية، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية، وعدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية، وعلي موسى الخميري مدير نادي دبي للفروسية، والدكتورة ودودة بدران المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية، والمحامية لؤلؤة العوضي، وكنيسمان رايت مدير جائزة الدارلي أوورد، ودينيس جوليت من منظمة أريبيان ريسينج كاب، إضافة إلى عدد من الرعاة للمهرجان وجمع غفير من المهتمين بالخيول العربية من معظم أرجاء العالم من مربين وملاك ومدربين وفرسان.

وفاز بجائزة «دارلي اوورد» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لـ«أفضل مربية» الفرنسية ريني ليرا، وبجائزة «أفضل مالكة» الألمانية مانويلا، وذهبت جائزة «أفضل فارسة» للأميركية كريستين سوان، فيما حازت جائزة «أفضل إنجاز» البلجيكية نيلي بلوبوت، وحصلت على جائزة أفضل مهرة المهرة «شايل الظبي» لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ونالت جائزة «أفضل مدربة» الهولندية ميس كرين، وفازت بجائزة أفضل مهرات لعمر 3 سنوات «لورا» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، فيما نالت جائزة أفضل مهرات لعمر 4 سنوات «فرح» للشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، وحصلت على جائزة أفضل مصورة، الأميركية باميلا برتون، ونالت جائزة أفضل صحيفة الفرنسية «نيلي دييل»، فيما فازت بفئة أفضل مقدم برامج الأميركية اما ندا روكسبندا.

وبشأن جوائز الدورة السابعة والعشرين للدارلي اوورد الأميركية في الفئات الـ11 التي شملتها، فقد فاز في فئة الخيول ثلاث سنوات، الجواد «تس آس ويسوم»، وفي فئة المهرات ثلاث سنوات، فازت باللقب «دهان» وفي فئة الخيول، أربع سنوات، نال اللقب الجواد «اسموك هوس» أما في فئة المهرات، أربع سنوات، فقد فازت باللقب المهرة «سند أون فير»، وفي فئة «أكبر جواد»، نال اللقب «سو بيج إذ بتر» لكوارتر، وفي فئة «أكبر مهرة»، فازت باللقب «ساند مس ديكسي»، وفي فئة «أفضل فارس»، حصل على اللقب الفارس جون تورس، وفي فئة «أفضل مدرب» حصل على اللقب سكوت بور، وحصل على جائزة فئة «أفضل مولد»، وللعام الثاني على التوالي بيل والدرون، وفي فئة «أفضل مالك»، فاز باللقب مارك بويل، وفي فئة «جواد العام»، حصل على اللقب الجواد «سو بيج آس بيتر».

بدأ الحفل بكلمة لعبدالله السبوسي القنصل العام لسفارة الدولة في لوس أنجلوس، أكد خلالها أن رعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لجائزة دارلي اوورد العالمية للفروسية التي أطلقت عام 1987، ودارلي أوورد سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، هما مصدر فخر وإعزاز وتشريف للدولة، كما يعززان علاقات الإمارات مع العالم والولايات المتحدة الأميركية، خاصة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية لرعاية الحفل، مؤكدا أن دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للخيل العربي، أصبح حافزاً للمهتمين في المشاركة بسباقات المهرجان.

وتوجه بالشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على رعايتها للجائزة التي تحمل اسم سموها، مؤكدة أن تلك الجائزة تعد إضافة جديدة إلى صناعة الخيل العربية سيكون لها مردودها الإيجابي على جميع الفئات التي تشملها الجائزة، وتكون دافعاً لزيادة الاهتمام بالخيل العربي، منوهاً بجهود لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا