• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شملت 900 أسرة

«دار البر» تنفذ حملة إغاثة للنازحين اليمنيين في الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت جمعية «دار البر» تنفيذ حملة «إغاثة غذائية» للنازحين اليمنيين في «الصومال»، بسبب ظروف الحرب والأوضاع غير المستقرة في بلادهم، في إطار برامج مساعداتها الغذائية والإنسانية حول العالم، وشملت الحملة الإغاثية الجديدة 900 عائلة يمنية تستقر حالياً على الأراضي الصومالية.

وقال عبد الله علي بن زايد، المدير التنفيذي لـ «دار البر»: إن الجمعية قدمت الإغاثات الغذائية والإنسانية بالتعاون مع «هيئة الحياة الإسلامية»، التي تشكل إحدى الجهات الخارجية المعتمدة لدى الجمعية الخيرية الإماراتية. وشدد على حرص الجمعية في سياساتها الخيرية والتنموية حول العالم، على التعاون والتنسيق بصورة مستمرة مع شركائها الخارجيين، من الجهات المعتمدة؛ بهدف الوصول إلى المحتاجين والفقراء والمنكوبين في مختلف بقاع الأرض، ترجمة للاستراتيجية الإنسانية لدولة الإمارات، ومواكبة للجهود الحثيثة والتوجيهات الكريمة للقيادة الرشيدة في هذا الإطار، بهدف إسعاد المحتاجين، محلياً وإقليمياً ودولياً، في مشارق الأرض ومغاربها، وبث روح الإخاء والتكافل الاجتماعي، وخدمة القضايا الإنسانية، نحو التخفيف من معاناة الفقراء والمنكوبين في العالم، ممن يواجهون المحن والكوارث الطبيعية والإنسانية والحروب والتحديات الحياتية القاسية. وقال عبد الله علي بن زايد: إن «دار البر» تعمل يداً بيدٍ مع المحسنين وأهل الخير، لتنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية والحملات الخيرية المتنوعة، داخل الدولة وخارجها، ما يغطي العديد من دول آسيا وأفريقيا وأوروبا، في ضوء آليات عمل واضحة ومنهجيات شفافة؛ بهدف الارتقاء المستمر بخدمات الجمعية التنموية الخيرية وتطوير أدائها، انطلاقاً من القيم الدينية والقيم الوطنية الإماراتية، وتعزيزاً لرؤيتها الإنسانية ورسالتها الخيرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض