• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

مجلس أم القيوين للشباب يطرح أفكاراً تطويرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يناير 2017

أم القيوين (وام)

طرح «مجلس أم القيوين للشباب» العديد من الأفكار الإبداعية والتطويرية التي تساهم في الارتقاء بإمارة أم القيوين، وذلك من خلال جلسة العصف الذهني التي نظمها الشباب بالتنسيق مع المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين وبالتعاون مع دائرة الآثار والتراث بأم القيوين في «برزة الشباب» التي أقيمت أمس، في حصن فلج المعلا.

وشارك في برزة الشباب أعضاء المجلس الوطني الاتحادي مروان أحمد بن غليطة النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، وخلفان بن يوخه وعائشة راشد ليتيم بالإضافة إلى حميد راشد الشامسي أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين وخالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعدد من مدراء الدوائر المحلية في إمارة أم القيوين والمسؤولين والشخصيات البارزة على مستوى الدولة بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 50 شاباً وشابة من أبناء الإمارة.

وناقشت برزة الشباب عدة محاور تخص إمارة أم القيوين وتم طرح الأفكار الإبداعية في الجلسات المنوعة التي تفاعل فيها الشباب مع المشاركين وشملت عدة مواضيع، منها السياحة الاستثمارات والبيئة والرياضة والصحة بالإضافة إلى التراث والأثار وكيفية دعم الاقتصاد والصناعة إضافة إلى كيفية تعزيز العمل الخيري والتطوعي، وذلك بهدف الوصول إلى توصيات ومخرجات ونتائج تساهم في تطوير الجوانب المطروحة في البرزة.

وبدأت الجلسة بكلمة كلثم يوسف طحنون المنسق العام لمجلس أم القيوين للشباب التي أوضحت أهداف الجلسة والمحاور التي ستناقشها وتنوعت المناقشات بين الحضور في أكثر من محور وبدأت بعرض النشاط السياحي في الإمارة وكيفية جذب المستثمرين وتطوير النشاط السياحي في الإمارة بالإضافة إلى التطرق لمجال البيئة وكيفية المحافظة على بيئة نظيفة خالية من التلوث.

كما ناقش الحضور المجال الرياضي والأنشطة الرياضية في إمارة أم القيوين وسبل تطوير الأندية المحلية لتهيئة جيل رياضي يصنع الفارق في المستقبل ولما تمثله الرياضة من أهمية في حياة كل فرد.

وتناول «الشباب» الجانب التراثي للإمارة وطرق المحافظة على التراث والآثار وإحياء الفن الشعبي وحمايته من الاندثار وتوثيقه للأجيال القادمة.

ولكون الصناعة من أهم القطاعات الاقتصادية التي تعتمد عليها الدولة بشكل عام فقد ناقش المشاركون في البرزة طرق تطوير البنية التحتية في إمارة أم القيوين لخلق بيئة جاذبة للاستثمار الصناعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا