• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

يدعو إلى علو الهمة وقوة الإرادة

الإسلام يحث على إتقان العمل وتجنب الإهمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

أحمد مراد (القاهرة)

حذَّر علماء في الأزهر من خطورة آفة الإهمال على الفرد والمجتمع والأمة، ووصفوه بأنه مرض شرس ينال من قوة ومناعة أي مجتمع، ويجعله عرضة للانهيار والتفكك، مطالبين كل مسلم بتجنب الإهمال، سواء في شؤون عمله أو أسرته حتى تستقيم حياته، ويساهم في نهضة أمته.

وأكد علماء الدين أن الإسلام يذم الإهمال بمختلف صوره وأشكاله، وقد جاءت الآيات القرآنية والأحاديث النبوية تحث على العمل من أجل تقويم المهملين، وتدريبهم على معاني القوة والنظام، وتربيتهم على مجاهدة النفس وعلو الهمة وقوة الإرادة، حتى ينهضوا بالأعمال والمهمات بجد ونشاط.

أشكال عدة

يصف د. حامد أبو طالب - العميد الأسبق لكلية الشريعة والقانون في جامعة الأزهر، وعضو مجمع البحوث الإسلامية - الإهمال بأنه آفة خطيرة لها أشكال عدة وأضرار كثيرة، حيث تضر بالفرد والمجتمع والأمة، ومن هنا جاء الإسلام الحنيف ليحذر من الإهمال سواء قليله أو كثيره، وقد أقر الدين الحنيف العديد من الآليات والسبل من أجل العمل على تقويم المهملين وتدريبهم على القوة والنظام، وتربيتهم على مجاهدة النفس وعلو الهمة وقوة الإرادة، حتى ينهضوا بالأعمال والمهمات بجد ونشاط، ويقول الله تعالى في هذا الشأن: (...خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ...)، كما حذرت السنة النبوية من الإهمال في الحديث الذي رواه خيثمة رضي اللّه عنه قال: كنا جلوسا مع عبداللّه بن عمرو، إذ جاءه قهرمان له فدخل فقال: أعطيت الرقيق قوتهم؟، قال: لا، قال: فانطلق فأعطهم، فقد قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: «كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته».

ويقول د. أبو طالب: تتعدد أشكال وأصناف الإهمال، وتختلف من شخص إلى آخر، فهناك من يهمل في العبادات، وهناك من يهمل في أداء واجبات عمله، وهناك من يهمل في توجيه الأولاد، وهناك من يهمل في الدراسة سواء من الطلاب أو من المعلمين، وهناك إهمال من بعض أرباب الأسر الذين يهملون شؤون أسرهم، وهناك إهمال من بعض أصحاب الأعمال في حقوق عمالهم، وهناك إهمال بحق الوالدين وبحقوق الجيران، كما يظهر الإهمال في صور أخرى مثل إهمال نظافة الشوارع وإلقاء القمامة بها، وإهمال البعض بقيادة السيارات بسرعة جنونية، وكل هذه الأشكال من الإهمال يرفضها الإسلام ويذمها، ولا يسمح بها بأي شكل من الأشكال، حتى لو كانت أضرارها بسيطة، وهو الأمر الذي أشار إليه حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «عُذّبت امرأة في هرة سجنتها حتى ماتت، فدخلت فيها النار، لا هي أطعمتها وسقتها، إذ حبستها، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا