• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

شمل 120 موظفاً وطالباً وإدارة ومدرسة

«أبوظبي للتعليم» يحتفل بالفائزين في الدورة الثانية لجائزة التميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

كرم معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، المدارس والطلاب والإدارات والموظفين الفائزين بجائزة التميز لمجلس أبوظبي للتعليم – الدورة الثانية، والتي أطلقها المجلس استجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإطلاق برنامج جوائز التميز داخل الجهات التابعة لحكومة أبوظبي، وذلك في حفل أقيم أمس بأبوظبي، حيث تم خلاله الاحتفاء بالأداء المتميز في مجلس أبوظبي للتعليم.

وبلغ عدد المكرمين ما يقارب من 120 موظفاً وطالباً وإدارة ومدرسة من المدارس الحكومية والمقر الرئيس، تنافسوا للفوز بالمراكز المتقدمة في مجموعة من الفئات. كما كرم 80 مقيماً شارك في تقييم الجائزة بقسميها، حيث تضمنت الجائزة قسمين رئيسين، القسم الأول جائزة المقر الرئيس وتتكون من 3 فئات: الإدارة، وتشمل على 3 جوائز، وفئة المشاريع وفرق العمل، وتشمل على 5 جوائز مختلفة، وفئة الأفراد وتشمل على 10 جوائز مختلفة. أما القسم الثاني، فهو جائزة المدارس، وتتكون من 4 فئات: فئة المدرسة، وفئة الكادر التربوي، وتشمل على جائزة المعلم المتفاني ذي الخدمة الطويلة، جائزة المعلم المتميز، وفئة الطالب وتشمل على جائزة الطالب المتميز وجائزة المشروع الابتكاري الطلابي، وفئة أولياء الأمور، وتشمل على جائزة مجالس أولياء الأمور.

وأوضح معالي الدكتور علي النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن الجائزة جاءت لتحفيز كافة القطاعات في مجلس أبوظبي للتعليم والمدارس التابعة له على العمل لرفع مستوى أدائها وتحسين آليات العمل الداخلي، وتشجيعها على تطبيق أفضل الممارسات في مجال التعليم والعمل الإداري وتقديم أفضل الخدمات لكافة متعاملي المجلس، وأن يكون لهم دور فاعل في دعم المجتمع واقتصاد الإمارة. لافتاً معاليه إلى أهمية المساهمة في نشر الوعي بثقافة التميز المؤسسي وجودة الخدمات وجعلهم مكوناً أساسياً في بيئة العمل الداخلية في كل قطاع ومدرسة حكومية من خلال بث روح التنافس وتطوير وبناء قدرات العاملين وتأهيلهم للوصول إلى تقديم أفضل الخدمات وتحقيق النتائج المرجوة من مؤسسات التعليم في الإمارة.

وقالت سلامة العميمي، المدير التنفيذي لمكتب التطوير المؤسسي والتميز بالمجلس، إن الجائزة قد صُممت لتواكب منظومة أبوظبي للتميز الحكومي وتدعم أهدافها في تحقيق رؤية القيادة لمستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تعزيز ثقافة وممارسات التميز وتطوير الفكر المؤسسي وتحفيز بيئة الابتكار على الصعيدين الإداري والتعليمي، حيث إن الأهداف المرجوة هي رفع مستوى الأداء على مستوى الإدارات ومستوى التنسيق الإداري في المجلس، وتطوير مستوى أداء المدارس والذي بدوره سوف يؤدي إلى الوصول إلى أهداف المجلس وهي توفير مستوى عال ذي جودة لمخرجات التعليم في الدولة، بالإضافة إلى تحفيز الموظفين وإبراز المتميزين منهم وتهيئة مجلس أبوظبي للتعليم وموظفيه للمشاركة الفعالة في جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز. كما أشارت رحمة الربيعي، مدير قسم الجودة في مكتب التطوير المؤسسي والتميز بالمجلس،إلى أن الجائزة الداخلية للمجلس أطلقت في 2014 وشملت حينها جوائز المقر الرئيس فقط، وقد تطورت في الدورة الثانية 2016 لتشمل جوائز المدارس بالإضافة إلى جوائز المقر الرئيس، ولقد بلغ عدد المشاركين في الجائزة في هذه الدورة (264) مشاركة، وساهم في تقييمها (81) مقيماً معتمداً وخبيراً تربوياً تعاونوا مع المجلس من (20) الجهات والمؤسسات الحكومية بالإضافة إلى مقيمين من المجلس.

وفي ختام الحفل، تقدم معالي الدكتور علي النعيمي بالتهنئة للجميع متمنياً أن تضم الدورة القادمة قائمة أكبر من المشاركين المتميزين والمبتكرين في مختلف المجالات، وأعرب معاليه عن ثقته بجهود جميع العاملين في مجلس أبوظبي للتعليم من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية والطلبة وأولياء الأمور جميعاً في هذا الإطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا