• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قللت من حوادث السير وقت الإفطار

مشاركة واسعة بحملة «رمضان أمان» في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

عمر الحلاوي (العين)

شاركت الدوائر الحكومية في مدينة العين وبعض الشخصيات والأعيان في حملة «رمضان أمان» والتي استمرت طوال الشهر الفضيل، وتطلقها جمعية الإحسان الخيرية سنوياً.

وتتمثل المبادرة في توزيع وجبات إفطار خفيفة على السائقين في الطرق والتقاطعات المرورية وقت الإفطار خلال شهر رمضان المبارك، بهدف الحد من حوادث الطرق نتيجة سعي بعض السائقين للحاق بموعد الإفطار.

وقال الشيخ سالم محمد بن ركاض خلال مشاركته في المبادرة وتوزيع وجبة إفطار في تقاطع إشارة المقام، إن مبادرة «رمضان أمان» تعتبر من المبادرات المهمة التي تسهم في توعية السائقين وتعضد من التكافل الاجتماعي كما أنها ساهمت في تخفيض الحوادث المرورية التي تحدث وقت الإفطار.

ويتخلل المبادرة توعية السائقين بربط حزام الأمان، وتقليل السرعة وعدم الاستعجال لأن الحادث المروري يحدث في أقل من ثانية.

كما شاركت بلدية مدينة العين بدورها ضمن فريق عمل من إداراتها المختلفة لتوزيع الوجبات في المدينة برئاسة الدكتور مطر النعيمي مدير عام بلدية مدينة العين وعدد من المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات والموظفين، وذلك من خلال توزيع الوجبات على السائقين على تقاطع إشارات الجيمي مول قبيل الإفطار، وهو ضمن مواقع التوزيع المحددة في مدينة العين. تأتي هذه المبادرة حفاظاً على أرواح الصائمين عند قيادتهم لمركباتهم قبل موعد الإفطار، والتخفيف من السرعة الزائدة والحد من الحوادث، إضافة إلى توعية سائقي المركبات للالتزام بقواعد السير، وتشجيع الأفراد والمؤسسات على الخدمة المجتمعية والعمل التطوعي.

وتسعى بلدية مدينة العين من خلال هذه المشاركة لنشر ثقافة العمل التطوعي، وتعزيز المشاركة في الأنشطة والمبادرات والفعاليات المجتمعية المختلفة على مستوى البلدية وعلى المستوى المحلي.

وأسهمت المبادرة العام الماضي، وفق إحصاءات إدارات المرور في الدولة، في الحد من حوادث السير والازدحام المروري وقت الإفطار، من خلال التنسيق والتعاون مع القيادات الشرطية، ومختلف المؤسسات والجهات الداعمة والراعية والفرق التطوعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض