• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

3245 واردة بالخطأ

15 ألف بلاغ لغرفة عمليات شرطة رأس الخيمة في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

تعاملت غرفة العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة منذ بداية شهر رمضان وحتى الأسبوع الرابع من الشهر مع 15138 بلاغاً منوعاً تلقته من قبل الأفراد الجمهور.

وتنجز غرفة عمليات الشرطة مهامها على أكمل وجه بالاعتماد على فريق عمل مختص من العناصر الشرطية المؤهلة والمدربة على سرعة الاستجابة مع مختلف البلاغات وإرسال الفرقة المختصة المعنية في التعامل الفوري معها، وذلك لتقديم أفضل الخدمات وتنفيذ المهام الشرطية بالشكل المطلوب.

وقال العقيد ناصر يوسف صوفة مدير إدارة العمليات بشرطة رأس الخيمة، إن المكالمات التي تلقتها غرفة عمليات الشرطة خلال الفترة المذكورة أعلاه، والتي تمت الإجابة عليها بالشكل المطلوب بلغت 15138 مكالمة، تمثلت في 537 بلاغاً جنائياً و1318 بلاغاً مرورياً بسيطاً و21 بلاغاً مرورياً بليغة أسفرت عن وجود 19 إصابة متفاوتة وحالتين وفاة.

وأضاف: بلغت مكالمات الاستفسار 1870 مكالمة، والشكاوى 1145، فضلاً عن 7002 مكالمة أخرى، أما البلاغات الواردة بالخطأ فقد بلغت 3245 مكالمة، داعياً الجمهور إلى ضرورة التعامل الجدي مع غرفة عمليات الشرطة لمنع ورود المكالمات بالخطأ والتي قد تعرقل وصول بلاغات أخرى أكثر حاجة لتلبية ندائها، مؤكداً أنه تم التعامل السريع مع مختلف البلاغات وتحويلها إلى الجهات كل حسب اختصاصه.

وذكر أن غرفة العمليات في شرطة رأس الخيمة تحوي على عناصر وأفراد مدربين على تلبية نداء البلاغات، وذلك باستخدام أفضل وأحدث الأجهزة والتقنيات المزودة بها الغرفة لأداء متطلبات المهام والعمل على أكمل وجه على مدار الساعة.

وأشار إلى أن مهام غرفة العمليات تتمثل في التواصل السريع مع الجهات المعنية في التعامل مع البلاغ الذي يتم استقباله ومتابعة مجرياته للتأكد من وصول الفرق والتعامل مع الحالة بالشكل المطلوب، وذلك في سبيل تقديم الخدمة السريعة والمطلوبة وغيرها من المهام الخاصة الموكلة إلى الفريق العامل والمختص بها.

وذكر أن غرفة العمليات هي المحرك الرئيسي لمختلف الجهات التي تتعامل مع البلاغات على اختلافها سواء مرورية جنائية وغيرها، وهذا يأتي من منطلق حرص شرطة رأس الخيمة على تقديم أفضل الخدمات الشرطية بزمن استجابة قصير لمواكبة التوسع الجغرافي وتزايد المهام الأمنية والحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض