• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التدخل العسكري في اليمن يتصدر «الوزاري العربي» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

صنعاء، القاهرة (الاتحاد - وكالات)

يناقش وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم اليوم الخميس في منتجع شرم الشيخ المصري طلبا يمنيا بالتدخل العسكري ضد الحوثيين الذين بدأوا بمساندة وحدات من الجيش موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح باجتياح مدينة عدن الجنوبية، المقر المؤقت للرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي. وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، أحمد بن حلي، في تصريحات لقناة العربية الحدث، مساء أمس، إن فكرة التدخل العسكري طرحها يوم أمس الأربعاء وزير الخارجية اليمني بالإنابة، رياض ياسين عبدالله، في لقاء مع الأمين العام للجامعة. وأضاف «الموضوع سيطرح (الخميس) اليوم على مستوى وزراء الخارجية وهناك مشروع قرار أعده المندوبون الدائمون سيرفع إلى وزراء الخارجية» اليوم.

ويجتمع وزراء الخارجية العرب للتحضير للقمة العربية التي تستضيفها مصر يومي السبت والأحد المقبلين في منتجع شرم الشيخ.

ويقول دبلوماسيون إنهم يعتقدون أن الحوثيين يريدون السيطرة على عدن قبل القمة العربية في مطلع الأسبوع لاستباق أي محاولة متوقعة من جانب السعودية حليفة هادي لحشد دعم عربي خلال القمة للتدخل عسكريا في اليمن. وطالب وزير الخارجية اليمني في تصريحات تليفزيونية أمس «بتدخل عسكري عربي عاجل من كل الدول العربية القادرة وعلى وجه الخصوص دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية مصر العربية». وقال: «نرجو من الدول العربية ان ترسل قوات جوية وبحرية وبرية، إن أمكن، في أسرع وقت ممكن، لأن الأمور ليست بتلك السهولة»، مؤكدا قدرة هذه الدول على التدخل السريع والعاجل «حتى لا تكون التكلفة أكبر وأسوأ». وذكر أن هناك «مؤشرات ايجابية» من عدد من الدول العربية بشأن دعوة اليمن للتدخل العسكري، مضيفا «لا أعتقد ان هناك معارضة عربية بشأن التدخل العسكري في اليمن». ودعا أبناء الجنوب خصوصا واليمن عموما إلى «الصمود» أطول فترة ممكنة قبيل التدخل العسكري العربي «ضد» الانقلاب الحوثي الذي سيؤدي إلى وقوع اليمن تحت السيطرة الإيرانية».

وقال وزير الخارجية «اذا اراد الحوثيون الدخول في حوار فعليهم العودة إلى صعدة»، مؤكدا أن لا مجال لمناقشة الحوار في ظل الهجوم على عدن الذي قال إنه يدفع اليمن نحو «نفق مظلم». وذكر أن الرئيس عبدربه منصور هادي «موجود في عدن (..) وهو يرتب الأمور ويحاول أن يشارك أبناء عدن الصمود والتوحد»، مؤكدا أن اليمنيين سيستمرون في مقاومة الحوثيين حتى في حال سقوط قيادات عسكرية بعد إعلان الجماعة الحوثية اعتقال وزير الدفاع، اللواء محمود الصبيحي، وقائد عسكري آخر. وأعلن حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس السابق علي عبدالله صالح رفضه الشديد لأي تدخل عسكري خارجي على اليمن. وقال الأمين العام المساعد للحزب، ياسر العواضي، في تصريحات نشرها موقع الحزب الإلكتروني، إن اليمن سيكون «مقبرة للغزاة»، مضيفا: «لا للتدخل الخارجي في اليمن، من يفكر في ذلك سيجد الذل والهوان والهزيمة»، حسب قوله.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا