• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المؤتمر العربي لصحة الأطفال ينطلق في دبي 29 مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

تستضيف دبي المؤتمر العربي لصحة الطفل، الذي سيقام خلال الفترة من 29 إلى 31 مايو المقبل في فندق أمواج روتانا، ويناقش أبرز التحديات والدراسات حول مرض التوحد بمشاركة نخبة من الأطباء والمختصين من المنطقة.

وتستعرض الدكتورة بارعة دردري رئيسة قسم الأطفال بمستشفى الزهراء في دبي خلال المؤتمر أبرز التحديات وأحدث الدراسات في مرض التوحد منها 10 دراسات سريرية أنجزت خلال العاميين الماضيين، لإدارة هذا المرض عند الأطفال، وستلقي الضوء على العلاجات المبتكرة قيد البحث لمرض التوحد.

وأشارت الدكتورة دردري إلى وجود زيادة في أعداد المصابين بمرض التوحد على الصعيدين المحلي والعالمي، حيث أظهرت أحدث الإحصائيات أن معدل انتشار التوحد وصل إلى طفل واحد بين68 طفلاً في الولايات المتحدة الأمريكية، لافتة إلى أن هذا المرض على غرار مرض السكري أو أمراض القلب قد يكون الاستعداد الوراثي له موجوداً في بعض المرضي إلى جانب العديد من العوامل البيئية مثل النظام الغذائي والملوثات الكيمائية التي قد تؤثر على دماغ الطفل.

وأوضحت الدكتورة دردري أن الأبحاث والتجارب السريرية أظهرت وجود تحسن في النتائج عندما يتم التدخل الطبي المبكر، حيث يمكن للأطباء كشف أعراض وعلامات هذا المرض في عمر 6 أشهر، مشيرة إلى أن هناك العديد من المبادرات العالمية الهادفة إلى زيادة الوعي لدى الآباء والأمهات بأهمية الكشف المبكر، منوهة بأن الأطباء يلعبون دوراً مهماً في التأكيد على ضرورة حصول الطفل المصاب على العلاج والتعليم المناسب لحالته.

ومن جانبها قالت الدكتورة دعاء سيد المديرة العامة لشركة “معرفة” المنظمة للمؤتمر العربي لصحة الأطفال إن حكومة دولة الإمارات تبذل الجهود الحثيثة لتأمين الرعاية الصحية والاجتماعية للمصابين بمرض التوحد وتتبنى المبادرات الفعالة لدمج المرضي سواء من الأطفال أو البالغين في المجتمع وتحسين قدراتهم.

وأضافت إن المؤتمر العربي لصحة الأطفال سيناقش أبرز التحديات والحلول المتعلقة بقطاع الصحة على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي في سبيل الوصول إلى أفضل المعايير والممارسات الصحية في الدولة.

وانضم مستشفى الأطفال في مدينة “بيتسبرج” بالولايات المتحدة الأمريكية إلى قائمة الجهات الطبية البارزة الداعمة للمؤتمر العربي لصحة الأطفال، والتي تشمل كلاً من مدينة دبي الطبية وجمعية طب الأطفال السعودية والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون.

وأعرب هارون رشيد نائب رئيس الأعمال العالمية والمدير التنفيذي للمعلومات لمستشفي الأطفال في “بيتسبرج” عن فخره بدعم المستشفي للمؤتمر العربي لصحة الأطفال الرائد من نوعه في المنطقة، موضحاً أن هذا الحدث سيشكل منصة مثالية لتبادل الخبرات بين المتخصصين الإقليميين والعالميين في هذا القطاع الحيوي. وتضم قائمة المتحدثين في المؤتمر عدداً من الخبراء المحليين، والإقليميين، منهم البروفيسور توفيق بن أحمد خوجة المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون والدكتورة منى الكواري مديرة الإدارة المركزية لمراكز الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة والدكتورة فريدة الحوسني مديرة إدارة الأمراض السارية في هيئة الصحة بأبوظبي والدكتور ياسر النخلاوي رئيس معهد طب الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية. (دبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض