• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حزب الإصلاح الإسلامي يرفض «الاحتراب الداخلي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

صنعاء (الاتحاد)

أعلن حزب الإصلاح الإسلامي السني، ثاني أكبر الأحزاب السياسية في اليمن، رفضه «الاحتراب الداخلي»، مشددا على ضرورة العودة للحوار «لوقف الانهيار والحفاظ على الدولة». وودعت الأمانة العامة للحزب عقب اجتماعها مساء أمس في صنعاء إلى «إيقاف الحرب وتجاوز آثارها المدمرة على الشعب والوطن ومقدراته والحفاظ على مؤسسات الدولة وتضميد الجراح». وأضافت في بيان ان «اللحظة الراهنة تفرض على اليمنيين الجلوس على طاولة الحوار أكثر من أي وقت مضى»، مشيرة إلى أن الحوار «هو السبيل الوحيد لوقف الانهيار والحفاظ على الدولة ومؤسساتها وتدعيم السلم الاجتماعي». ودعا البيان إلى «الاعتبار من دروس الماضي وان الاحتراب الداخلي لا يمنح طرفا نصرا ضد آخر»، لافتا إلى أن «الشعب هو الخاسر الوحيد» في هذه الحرب التي قال إن آثارها ستكون «مدمرة وكارثية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا