• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«لا تقصص رؤياك» تحصد معظم جوائز الدورة الخامسة والعشرين

سلطان القاسمي يشهد ختام أيام الشارقة المسرحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

الشارقة (الاتحاد)

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أمس، في حضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، حفل ختام أيام الشارقة المسرحية في دورتها الخامسة والعشرين في قصر الثقافة .

واستهل الحفل بعرض فيلم تسجيلي رصد تجهيزات الدورة الخامسة والعشرين من أيام الشارقة المسرحية، وما رافقها من فعاليات وورش وندوات ثقافية وفنية وأبرز الأعمال المشاركة في هذه الدورة، التي تأتي استكمالاً لجهود إمارة الشارقة في دعم مسيرة الإبداع المسرحي والإسهام في نشر ثقافة المسرح والتعريف به من خلال إقامتها العديد من المهرجانات والفعاليات، إيماناً بأهمية دور المسرح وتأثيره للنهوض بالمجتمعات، وتسليط الضوء على قضايا ذات أهمية تمس واقع المواطن العربي.

بعد ذلك قدمت الدكتورة صوفي عباس رئيس لجنة التحكيم تقرير اللجنة، حيث أوردت ملاحظات اللجنة حول الأعمال المشاركة في الدورة الخامسة والعشرين لأيام الشارقة المسرحية التي تلخصت في ارتقاء المستوى الفني والابداعي في معظم العروض المشاركة في المسابقة من حيث الشكل والمضمون، مما يؤكد دور المسرح في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة الشارقة على وجه الخصوص في اخراج جيل مسرحي متمكن.

وخلصت اللجنة من خلال تقريرها الى جملة من التوصيات التي من شأنها تطوير العمل المسرحي في الدورات القادمة من المهرجان ومن هذه التوصيات: زيادة برامج التدريب لإعداد الممثل في الفرق المسرحية في داخل دولة الإمارات وخارجها، وعقد ورش تدريب في مجال هندسة العرض المسرحي، عقد ورش للكتابة المسرحية تركز على نص العرض بالدرجة الأولى وإعادة النظر في لغة العرض المنطوقة بوصفها مفردة دالة تختزل ولا تفسر.

بعدها تفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتكريم الأعمال الفائزة في الدورة الخامسة والعشرين من أيام الشارقة المسرحية حيث قدم سموه الجوائز إلى الفائزين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا