• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أخبار الساعة تؤكد حرص «مركز الدراسات» على المساهمة في مسيرة الفكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

قالت نشرة أخبار الساعة في افتتاحيتها أمس إن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يحرص على المشاركة في مختلف الفاعليات الثقافية الخليجية والعربية والدولية من منطلق إيمانه بأن الثقافة باتت تلعب دوراً مهماً في التقارب بين الشعوب والمجتمعات من خلال ما تجسده من قيم وأفكار إيجابية تسهم في تعزيز التواصل بين الشعوب الخليجية والعربية وشعوب العالم أجمع.

وأضافت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية تحت عنوان المساهمة الإيجابية في مسيرة الفكر العربي والعالمي” إنه من هذا المنطلق جاءت مشاركة المركز قبل أيام في معرض البحرين الدولي السادس عشر للكتاب الذي نظمته وزارة الثقافة في مملكة البحرين وفي الدورة الثامنة من معرض الرياض الدولي للكتاب 2014 في شهر مارس الماضي وفي الدورة الـ45 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب في شهر يناير الماضي، كما سيشارك المركز في معرض لندن للكتاب، الذي يقام خلال الفترة من 8 حتى 10 أبريل الجاري.

وأوضحت أن مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في هذه المعارض الخليجية والعربية والدولية والإقبال الواسع على إصداراته المختلفة فيها تنطوي على العديد من المعاني المهمة، أولها حرص المركز على إثراء الثقافة الخليجية والعربية والعالمية لأن هذه المعارض تمثل نافذة مهمة ليس لعرض الإصدارات الحديثة في المجالات المختلفة فقط، وإنما لأنها باتت وسيلة لتبادل الآراء والنقاش بين المثقفين والإعلاميين حول مجمل القضايا العربية والدولية أيضاً من خلال ما تتيحه من محاضرات متنوعة حول هذه القضايا.

وقالت: لاشك في أن ذلك ينطوي على أهمية كبيرة خاصة في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من تطورات مستمرة ومتفاعلة تحتاج باستمرار إلى مناقشتها وتسليط الضوء عليها في مختلف الفاعليات الثقافية الخليجية والعربية والدولية.

وأضافت: أما ثاني هذه المعاني فيكمن في أن هذه المشاركة تندرج ضمن الهدف الرئيسي للمركز منذ إنشائه في مارس 1994، وهو خدمة المجتمع الخليجي والعربي والعالمي والمساهمة في نشر الوعي والثقافة والمعرفة، حيث يحرص المركز على عرض أحدث إصداراته العلمية، التي تتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية، التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بصفة خاصة والقضايا المتعلقة بالعالم العربي وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة، وذلك من منطلق إدراكه بأهمية التفاعل الإيجابي مع هذه القضايا المختلفة وبناء قاعدة معرفية بشأنها.

وأوضحت أن ثالث هذه المعاني يتمثل في أن الإقبال الواسع على إصدارات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في مختلف المعارض التي شارك، ويشارك فيها من جانب الأكاديميين، والإعلاميين، وأفراد الجمهور العادي إنما يؤكد المكانة الكبيرة، التي يحتلها المركز بين مراكز البحوث والتفكير في العالم، وذلك بفضل اعتماده على معايير علمية صارمة في مجالات عمله المختلفة فضلاً على موضوعيته وقدرته على تقديم رؤى استراتيجية شاملة ومستقبلية ليس حول القضايا المحلية فقط، وإنما بشأن قضايا المنطقة والعالم أيضاً، حيث يتبنى المركز فلسفة علمية تقوم على الإبداع والابتكار وتحديث المناهج والتنوع في مصادر المعلومات وأساليب جمع البيانات لهذا أصبحت إصداراته المختلفة مصدراً أساسياً للمعرفة في مختلف حقولها وحاضرة كمراجع علمية في جامعات العالم ومكتباته المختلفة وغدت مشاركاته في الفاعليات الثقافية الخليجية والعربية والدولية محط اهتمام واسع لأنها تقدم الجديد دوماً في مجال البحث العلمي في مختلف القضايا الاستراتيجية. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض