• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طالبوا بقرارات رادعة لمواجهة استنزاف الثروة السمكية

صيادون في دبي: «الإعفاء من الرسوم» لا يكفي ومنع «المتطفلين» ضروري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

شروق عوض (دبي)

اعتبر صيادون في دبي أن قرار الإعفاء من رسوم المعاملات الرسمية، سلاح ذو حدين، قد يدفع البعض إلى تشغيل عمالة غير مواطنة في عرض البحر، تصطاد بطرق غير مشروعة؛ ما يؤدي في نهاية المطاف إلى استنزاف وهدر الثروة السمكية، في إشارة إلى مطالب بقرارات تمنع الآسيويين من مزاولة المهنة.

وقالوا: يتوجب على الجهات المعنية بمهنة الصيد أن تحذو حذو وزارة البيئة وتصدر قرارات إدارية للتخفيف من عبء المهنة المادي الملقى على كاهل الصيادين والالتفات إلى مسألة العمالة غير المؤهلة أو المدربة على هذه المهنة والتي تستنزف جيوب الصيادين نتيجة لاستصدار تأشيرات لهذه الفئة، والعمل على أن تحتوي قرارات تلك الجهات بندا إضافيا يلزم غير المواطن أن يكون مؤهلا لمهنة الصيد.

ورغم ترحيبهم بالقرار لأهميته في تخفيف العبء المادي، إلا أنهم رأوا ضرورة تشديد الرقابة على ما أسموهم الصيادين الجدد، والذين وصفوهم بـ«المتطفلين على المهنة من غير المواطنين»، منتهكي البيئة البحرية.

وطالبوا في تصريحات لـ«الاتحاد» بأن تشمل القرارات الجديدة بنوداً تحجّم عمل غير المواطنين في مهنة ورثوها عن آبائهم وأجدادهم.

يأتي ذلك بعد مرور يوم واحد على تطبيق قرار وزارة البيئة والمياه المتعلق بإعفاء الصيادين من الرسوم على كافة معاملاتهم الرسمية في الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض